«الإمارات للأمن الغذائي» يناقش إدارة المخزون الاستراتيجي للدولة

شكّل مجلس الإمارات للأمن الغذائي لجانه الرئيسة، وناقش أحدث التوجهات الخاصة بملف الأمن الغذائي في الإمارات خلال المرحلة المقبلة، وسبل إدارة المخزون الاستراتيجي للدولة، وسير العمل في توصيات المجلس خلال الاجتماعين السابقين، بالإضافة إلى الاطلاع على جهود فريق عمل أبوظبي للأمن الغذائي ولجنة دبي للأمن الغذائي، ودورهما في تعزيز منظومة الغذاء، ومشاركة خبراتهما ورؤيتهما خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الافتراضي الثالث للمجلس الذي عقد برئاسة وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، مريم بنت محمد المهيري، وبحضور أعضاء المجلس من ممثلي وزارات الاقتصاد، والبيئة والتغير المناخي، والطاقة والبنية التحتية، والصحة ووقاية المجتمع، والتربية والتعليم، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، إضافة إلى ممثلين عن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وبلدية دبي، وهيئة الشارقة الصحية، ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وبلدية أم القيوين، وهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، وبلدية الفجيرة.

وأكدت المهيري أن القيادة قدمت دعماً غير محدود من أجل تعزيز منظومة الأمن الغذائي للدولة في كل الأوقات، خصوصاً خلال أزمة انتشار وباء كورونا المستجد، وهو ما أدى إلى دعم كل سلاسل الإمداد الغذائي من داخل الإمارات ومختلف دول العالم.

ويعمل المجلس وفق آلية تراعي التوجهات المشتركة في إدارة منظومة الأمن الغذائي في الدولة، التي تتمثل في الأمن المائي وأمن الطاقة، والطوارئ والأزمات والمخزون الاستراتيجي، والإنتاج الزراعي المحلي وسلامة الغذاء، والاستثمار الخارجي، وتنويع مصادر الاستيراد، والتغذية.

 

طباعة