"الصحة" تجري مليوني فحص جديد للكشف المبكر عن "كورونا" وتحذر من التهاون والشائعات

أعلنت المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، عن إجراء الجهات الصحية في الدولة أكثر من 28 ألف فحص جديد، والكشف عن 528 حالة إصابة جديدة بمرض كوفيد19، ليصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 52 ألف و52حالة، وتسجيل 424 حالة شفاء جديدة من مرض "كورونا"، ليبلغ إجمالي حالات الشفاء في الدولة إلى 40 ألف و721حالة بالإضافة إلى وفاة شخص من المصابين ليصل إجمالي الوفيات في الدولة إلى 324 شخص، ليصل إجمالي حالات الإصابة التي ما زالت تتلقى العلاج في الدولة 11ألف و23 حالة حتى الآن، وكشفت عن عزم وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إجراء أكثر من مليوني فحص لكوفيد19 خلال الشهرين المقبلين، ضمن خطة توسيع الفحوصات ولضمان تغطية أكبر شريحة من أفراد المجتمع على مستوى الدولة.

وتفصيلاً أوضحت الشامسي، خلال الإحاطة الإعلامية الدورية لحكومة الإمارات، للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة "كوفيد -19"، أن خطة الفحص تستهدف العاملين في القطاعات الخدمية والحكومية، وتتضمن فئة سائقي المواصلات العامة وسيارات الأجرة، والعاملين في الفنادق والمراكز التجارية بالإضافة إلى موظفي الجهات الحكومية، مشيرة إلى أن الأرقام والحالات خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي شهدت ارتفاعاً طفيفاً في حالات الإصابة اليومية على عكس ما شهدناه الاسبوعين الماضيين من انخفاض في عدد الحالات، وهذه الزيادة تبعث على القلق، وتعكس تهاون البعض في الالتزام بالإجراءات.

وقالت: "استمرار الزيادة اليومية في الإصابات يشكل خطورة ونحن بطبيعة الحال لا نريد الوصول لمرحلة التراجع للخلف بعد كل ما حققناه، كما أن السلوكيات المخالفة كافة تعرض صاحبها للمساءلة القانونية خاصة السلوكيات الأكثر خطورة التي يعرض فيها الفرد وكل المحيطين به لخطر الإصابة بالفيروس"، وحذرت من تداول الشائعات أو أي معلومات لم تصدر عن الجهات المعنية الرسمية، بشأن فيروس «كورونا المستجد»، داعية إلى ضرورة تحري الدقة وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

وأضافت الشامسي: "التزام جميع أفراد المجتمع ضروري ولا غنى عنه في الفترة الحالية خاصة مع فتح مختلف الأنشطة الاقتصادية وعودة الأعمال، وهي مرحلة محورية وفاصلة في المسيرة الطويلة التي بذلت خلالها مؤسسات الدولة جهوداً متواصلة"، مشددة على من الضروري أن يتحلى الجميع بالمسؤولية خلال التواجد في الأماكن العامة والحرص كل الحرص على عدم التعرض للإصابة أو تعريض الآخرين للخطر من خلال التجمعات.

وأكدت على أن حكومة الإمارات تقيم باستمرار الأوضاع الصحية محلياً وعالمياً لتحديد الإجراءات اللازم اتباعها خلال المرحلة القادمة، ونرجو أن يصاحب ذلك حرص من الجميع على إتباع الإجراءات والتعليمات بشكل تام.

 

طباعة