مفاجأة.. معارض التوظيف لا تخضع لرقابة وزارة "التوطين"

أكد وزير الموارد البشرية والتوطين، ناصر بن ثاني الهاملي، أن الوزارة ليست مختصة بالرقابة على معارض التوظيف التي تقام في مختلف إمارات الدولة، موضحاً أن هذه المعارض يتم تنظيمها بجهود محلية أو فردية مقدرة.

جاء ذلك رداً على سؤال برلماني، وجّهه عضو المجلس الوطني الاتحادي، ناصر اليماحي، إلى الوزير حول "معارض التوظيف"، خلال جلسة المجلس المنعقدة صباح الثلاثاء، برئاسة رئيس المجلس، صقر غباش.

وذكر الوزير أن الوزارة تسعى لتحقيق مستهدفات التوطين في القطاع الخاص، من خلال أيام التوظيف المفتوحة، وهي المبادرة التي أطلقتها الوزارة عام 2017، بالشراكة مع جهات حكومية وخاصة، بهدف ترسيخ ثقافة جديدة تختلف تماماً عن معارض التوظيف، إذ تطبق معايير واضحة أهمها خضوعها لإشراف ودعم وزارة الموارد البشرية والتوطين، وإمكانية توقيع المتقدمين للوظائف على عقود عمل فورية خلال هذه الأيام، بالإضافة إلى أنها تتيح للوزارة معرفة أسباب عدم اجتياز البعض لمقابلات التوظيف، ما يساعدها في تقديم العون والتأهيل اللازم لهم.

طباعة