بهدف تسهيل توظيف العمالة المتأثرة بـ «كورونا»

4 خدمات جديدة تدخل «سوق العمل الافتراضية»

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتوطين مزايا تفاعلية جديدة ومبتكرة، في منصة سوق العمل الافتراضية، لتطوير خدماتها المعنية بدعم الشركات والعاملين المتأثرين من التدابير والإجراءات الاحترازية التي تنتهجها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وشملت قائمة المزايا الجيدة أربع خدمات تم استحداثها على المنصة، أولها إتاحة إجراء أصحاب المنشآت وجهات العمل التابعة للقطاع الخاص، المقابلات الوظيفية «عن بُعد» مع الراغبين في الحصول على فرص عمل لديهم، عبر تقنية الفيديو، بين الموظف وجهة التوظيف، مع إدخال الملاحظات على المقابلة وتقييم المرشح للوظيفة بشكل فوري.

وتضمنت الخدمة المستحدثة الثانية، توفير فيديوهات قصيرة تتيح للعمالة المسجلة بالمنصة طرق التعريف بنقاط القوة لديهم وعرض خبراتهم الوظيفية خلال مقابلات العمل، والخدمة الثالثة لأصحاب العمل تتيح لهم تصميم لوحة بيانات جديدة لعرض تفاصيل عملية التوظيف، وكذلك أداء الفرق المعنية بالتوظيف، فيما تمثلت آخر الخدمات المستحدثة على المنصة في توفير إمكانية التواصل المباشر من الشركات المسجّلة بالمنصة مع العمالة وفرق التوظيف.

ودشنت الوزارة سوق عمل افتراضية، تنفيذاً للقرار الوزاري رقم 279-2020، الذي يأتي تماشياً مع سلسلة التدابير الوقائية والاحترازية المُتبعة في الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وانطلاقاً من سعيها لبناء منظومة شاملة لحماية الحقوق العمالية وضمان مصالح أصحاب العمل، وتوفير الخيارات البديلة للمتأثرين من أزمة تفشي الفيروس.

وبحسب القرار الوزاري، يتوجّب على المنشآت التي يوجد بها فائض في أعداد العمالة من غير المواطنين المصرح لهم بالعمل لديها، تسجيل بياناتهم في نظام سوق العمل الافتراضي الذي دشنته الوزارة على موقع إلكتروني رسمي تابع لها، لدعم احتياجات سوق العمل في ظل وقف الاستقدام من خارج الدولة، ووفق الاحتياج من قبل المنشآت الأخرى، على أن تبقى التزامات جهات العمل تجاه هؤلاء العمال قائمة من حيث السكن والوفاء بكل مستحقاتهم (عدا الأجر)، وذلك حتى مغادرتهم البلاد أو التصريح لهم بالعمل في منشأة أخرى.

ووفقاً للموقع الرسمي لسوق العمل الافتراضية، يمكن لأصحاب جهات العمل ومسؤولي منشآت القطاع الخاص الراغبين في توظيف عمال جدد خلال فترة وقف استقدام عمالة من خارج الدولة، البحث في قاعدة بيانات العمال المتوافرة في نظام السوق، والحصول على تصريح عمل داخلي عبر الأنظمة الإلكترونية لتشغيل العمالة التي تختارها، لاسيما أن موقع السوق صمم لمساعدة المنشآت التي لديها فائض في القوة العاملة، وتأمين فرص عمل للعمالة الموجودة في الدولة والمتأثرة بالإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد.

وأتاح الموقع الإلكتروني، للمنشآت والشركات التابعة للقطاع الخاص، إمكانية التسجيل عبر مجموعة من الخطوات، تشمل إدخال البيانات والمعلومات المطلوبة عن الشركة، والثانية تسجيل الدخول، ثم وضع «الوسم التجاري»، وأخيراً عرض الشواغر الخاصة بالشركة أو البحث عن العمالة التي تناسب متطلباتها.

تصاريح عمل داخلية

صمم موقع سوق العمل الافتراضي لمساعدة العمالة الموجودة داخل الدولة، والمتأثرة بالإجراءات الاحترازية للحد من فيروس «كورونا»، التي ترغب في إيجاد فرص عمل من خلال التسجيل في الموقع الإلكتروني، والتقديم على الوظائف المعروضة من قبل المنشآت المسجلة التي تتوافق مع خبراتهم ومؤهلاتهم، حيث يمكن استخدام العمالة وفق الحاجة من خلال التقديم على أحد تصاريح العمل الداخلية التي توفرها الوزارة على الأنظمة الإلكترونية والذكية، التي تشمل تصريح عمل انتقال إلى صاحب عمل جديد، تصريح عمل مؤقت، تصريح عمل بعض الوقت.

طباعة