طَالَبت بالالتزام بالمبادرة وعدم تداول الشائعات

«الأمين»: ممارسة الرياضة ليست مبرراً لمخالفة «خلك في البيت»

خدمة «الأمين» طالبت بمتابعة الإرشادات الصحية من الجهات المختصة. من المصدر

حذرت خدمة الأمين من تداول الشائعات بخصوص فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن ارتكاب هذا الفعل يعرّض صاحبه للمساءلة القانونية، بحسب قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، مؤكدة أن الحفاظ على أمن المجتمع مطلب ضروري للجميع، من خلال تتبع الأخبار من المصادر الرسمية.

وأكد المكتب الإعلامي لخدمة الأمين أن إصرار البعض على اتخاذ ممارسة الرياضة حجة أو مبرراً للخروج من المنزل، ليس مقبولاً على الإطلاق في الوقت الراهن، لأن الصحة والسلامة أهم من ممارسة الرياضة، فضلاً عن إمكانية القيام بذلك داخل المنزل، مشيراً إلى ضرورة الالتزام بالمنزل في إطار مبادرة «خلك في البيت»، مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية الوقائية عند الخروج، مثل ارتداء الكمامات والقفازات والابتعاد عن التجمعات، بترك مسافة آمنة مع الأشخاص الموجودين.

وطالبت خدمة الأمين بضرورة متابعة الإرشادات الصحية من الجهات المختصة بخصوص العزل المنزلي لمدة 14 يوماً، بالنسبة للأشخاص المخالطين لحالات الفحص الإيجابي للفيروس، إذ إن خرق العزل المنزلي مجرّم بحسب القانون الاتحادي رقم (14) لسنة 2014 في شأن مكافحة الأمراض السارية وقوانين وتعليمات الجهات المختصة في الدولة.

طباعة