أشغال الشارقة تنجز محلات تجارية في مدينة دبا الحصن

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة مشروع محلات تجارية تضم وحدات عقارية متعددة الاستخدامات في الشارع الوسطي بمدينة دبا الحصن، ويأتي المشروع ضمن الخطة التنموية الخاصة بالدائرة الملبية لاحيتاجات المجلس البلدي في مدينة دبا الحصن. 

و أكد المهندس علي سعيد بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أن مدن المنطقة الشرقية من إمارة الشارقة، تشهد تطوراً لافتاً في قطاع المشاريع، بفضل توجيهات ومتابعة حثيثة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، موضحاً أن مدن «الشرقية» الثلاث خورفكان وكلباء ودبا الحصن، باتت قبلة سياحية واستثمارية، وغيرت من حاضر ومستقبل المنطقة؛ بفضل الدعم اللامحدود من قبل سمو الحاكم، الذي يحرص على أن تطول أيادي الخير في شتى المناطق، فحظيت المنطقة بفضل توجيهات سموه بحزمة مشاريع تنموية رائدة خلال الفترة الماضية، كان لها دور بارز في العديد من المجالات.

وأشار أن دائرة الأشغال العامة بالشارقة تضع اللمسات الأخيرة على  جملة من المشاريع الحيوية في مدينة دبا الحصن حاليا أبرزها مشروعا مطعم دبا الحصن السياحي وسوق المالح علاوة على إنجازها شاطئا في مدينة دبا .

ويأتي تنفيذ المشروع في إطار سعي دائرة الأشغال لتوفير المرافق الخدمية اللازمة لسكان مدينة دبا الحصن والمساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتشجيع النشاطات التجارية وتوفير البيئة المناسبة لها حيث يوفر المشروع محلات تجارية بتصميم حضاري ومميز يتماشى مع أفضل المواصفات ومعايير الإنشاء والبناء والاستدامة لحكومة الشارقة وتوفر المحلات مكان جاذب لمحلات البيع بالتجزئة اللازمة.

وتفصيلا، أوضح مدير إدارة الافرع المهندس محمد بن يعروف إلى أن المشروع يهدف إلى توفير سهولة ورفاهية العيش لسكان المدينة واسعادهم. و يعد إضافة لرفد القطاع الاستثماري والسياحي في مدينة دبا الحصن.. ويغطي المشروع مساحة كلية 1000 متر مربع منها 425  متر مربع للمبنى رقم واحد الذي يضم 6 محلات، فيما يضم المبنى رقم 2 عدد 3 محلات في الطابق الأول بينما يضم صالة كبيرة في الطابق الثاني تصلح لاستخدمات متعددة بالإضافة إلى غرف الخدمات ودورات المياه. 

وصمم المبنى المؤلف من طابق أرضي وأول على الطراز المحلي العمراني بستة أعمدة تفصل البهو عن مدخل المحلات ويعلوها قوس، وتضييء الطابق الأول لكل مبنى 30 نافذة محاطة بأفاريز فيما خصصت محلات الطابق الأول بواجهات زجاجية تراعي فيها ثقافة البيع والشراء. 

وأكدت دائرة الأشغال العامة بالشارقة حرصها على توفير أفضل الخدمات لأهالي المنطقة انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية ورؤيتها الرامية إلى توفير نظام ذو كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في  مدينة دبا الحصن.

و أضاف مدير إدارة الأفرع في دائرة الأشغال العامة أن التصاميم التي تقوم بها قسم التصميم بالدائرة تعكس حرص الدائرة على الهوية المعمارية التراثية والإسلامية للمشاريع التي تقوم بتصميمها، وتعكس التاريخ الذي تميزت به عمارة المنطقة، والالتزام بمعايير التراث المعماري المحلي  . 

وأوضح أنه من ضمن الأولويات الرئيسية التي يتم مراعاتها أثناء وضع تصميم المشروع، مراعاة النسيج المعماري للمحيط الذي تنفذ به هذه المشروعات، ومراعاة تاريخ كل منطقة وما يخصها من معالم تراثية، لافتا إلى أن كل المدينة تضم عناصر معمارية وفنية واضحة، ترجع إلى أسلوب هندسي وفني مميز في التصميم وفى أسلوب التنفيذ، وتملك روحية الاستمرار نحو تاريخ فن العمارة والزخرفة العربية الإسلامية.

 

طباعة