«المعرفة» تتيح للجامعات اعتماد وسائل بديلة لـ «التعلم عن بعد»

تتيح هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي لكل جامعة اعتماد الوسائل البديلة لعمليات التعلم عن بعد، بما يواكب سياستها الداخلية، بما في ذلك الإجراءات المتعلقة بدوام الكوادر التدريسية والإدارية، خلال فترة تعطيل الدوام الذي أقرته وزارة التربية والتعليم في الفترة من الثامن من الشهر الجاري وحتى الثاني من أبريل المقبل.

وأفادت الهيئة في تصريحات صحافية بأنه سيتم إغلاق الأماكن المخصصة للتعليم والدراسة في الحرم الجامعي فقط، ولا يشمل ذلك السكن الجامعي لأعضاء هيئة التدريس والعاملين في الجامعات.

وذكرت أنه لن يتم إجراء عمليات تقييم ضمان الجودة، التي كان مقرراً لها أن تتم خلال فترة تعطيل الدراسة، مشيرة إلى أنه سيتم تحديد مواعيد جديدة، وسيتواصل فريق التعليم العالي في الهيئة مع الجامعات المعنية في وقت لاحق، مشددةً على منع حضور الطلبة لمقار الجامعات والمعاهد التدريبية حتى تاريخ الخامس من أبريل المقبل، ولا ينطبق هذا القرار على الكوادر العاملة في هذه المؤسسات التعليمية، إذ إنه خلال هذه الفترة، يمكن أن يُطلَب من المعلمين وغيرهم من الكوادر التعليمية والإدارية العمل في مقار هذه المؤسسات، وينبغي عليهم تنظيم جداول أعمالهم مع إداراتهم، وفقاً للسياسات الداخلية المتبعة في هذه المؤسسات.

وشددت على ضرورة التزام مراكز التدريب والمعاهد ومكاتب الخدمات التعليمية بالتوجيهات نفسها المفروضة على المدارس والجامعات، للحدّ من انتشار فيروس كورونا، مضيفاً أنه لن يسمح للطلبة خلال الفترة المستهدفة بالتعطيل بالوجود في المنشآت التعليمية لمراكز التدريب أو مكاتب الخدمات التعليمية، ولن يُعقد أيُّ تدريب يستوجب وجود الطلبة في مرافقها أو المرافق التدريبية التابعة لها، وينبغي اعتماد وسائل التعليم عند بُعد لعقد المحاضرات والدورات خلال الفترة المذكورة.

طباعة