سجل 13 مليون مسافر في 2019

إطلاق جائزة مطار الشارقة للتميز "مطاري"

كشف رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، علي سالم المدفع، خلال الحفل السنوي الذي تم تنظيمه لتكريم الشركاء الاستراتيجيين، عن تحقيق الهيئة في 2019 العديد من الإنجازات بفضل جهود فرق العمل والشركاء في تعزيز مكانة المطار على خريطة السفر العالمية، إذ تم تحقيق مستويات نمو وصلت إلى 13% في عدد المسافرين ليصل المطار لرقم جديد في تاريخه إلى 13.6 مليون مسافر.

وتابع: واصلت هيئة مطار الشارقة الدولي تنفيذ خطتها التوسعية الشاملة بتكلفة 1.5 مليار درهم وحققت نسب إنجاز تجاوزت التوقعات، مشيراً إلى العديد من التسهيلات التي تسهم في رفع الطاقة الاستيعابية للمطار لتصل إلى 20 مليون مسافر بحلول العام 2023، الأمر الذي استدعى أن ترفع التكلفة الإجمالية إلى نحو مليار و900 مليون درهم لتغطية كافة المتطلبات الأساسية للتوسعة بناء ً على المتطلبات الجديدة من الشركاء.

وأشار إلى أنه تم توقيع عقد لإضافة 12 موقفاً للطائرات لتعويض المواقف التي سيتم إغلاقها خلال فترة إنشاء التوسعة وإعتمادها كتوسعة لساحة الطائرات عند إكتمال المشروع ومن المتوقع الإنتهاء منه في العام الجاري.

وأطلق المدفع خلال الحفل جائزة مطار الشارقة للتميز والتي أطلق عليها إسم " مطاري " والتي تهدف إلى تعزيز ثقافة التميز المؤسسي في الهيئة وتشجيع الإبتكار وتطبيق أفضل الممارسات المؤسسية داخل بيئة العمل وإبراز المواهب والكفاءات من الموظفين لتحقيق أعلى المعايير العالمية في التميز وصولا نحو التميز والريادة المؤسسية والتي سيتم العمل بها في العام الحالي.

بدوره أكد الشيخ فيصل بن سعود القاسمي على أهمية توفير بيئة عمل محفزة ومشجعة على الإبداع والابتكار والتميز للموظفين وتنسيق الجهود بالشكل الصحيح، والعمل بروح الفريق الواحد، مشيراً إلى أن التقدير والتشجيع هو جزء من ثقافة الهيئة تجاه موظفِيها.

وأشار إلى أنه منذ اعتماد مشروع توسعة مطار الشارقة عام 2017 الذي تقدر تكلفته بنحو مليار و500 مليون درهم، تم على الفور البدء بالإجراءات التنفيذية، حيث تم تقسيم المشروع على عدة مراحل تتضمن إنشاء مبانٍ جديدة، وإنشاء صالة القادمون، وتحديث الطرق المؤدية إلى المطار، عوضاً عن تحديث المبنى الحالي، وإضافة 15 موقفاً للطائرات، وإنشاء مبانٍ جديدة للخدمات، بالإضافة إلى العديد من التسهيلات التي تسهم في رفع الطاقة الاستيعابية للمطار

طباعة