21 مواصفة جعلت مسار مترو دبي 2020 منتجا أخضر

    حازت المحطات الجديدة لمترو دبي المكونة لمسار 2020 على تصنيف رائدة في مجال الطاقة والتصميم البيئي من المستوى الذهبي للأبنية الخضراء، وذلك وفقا لتقييمها حسب الشروط والمعايير الفنية الدولية المختصة.

    ونفذت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مشروع المسار بالأخذ بعين الاعتبار دمج مفاهيم الاستدامة في جميع جوانب تصميم محطات مسار 2020 وأعمال التنفيذ من خلال تطبيق أفضل المبادرات الدولية والوطنية ذات الصلة بالمشروع والمنطقة المحيطة به.

    ويتكون مسار 2020 الذي يتوقع ان يتم تشغيله تجريبيا في نهاية مايو المقبل، من 7 محطات، منها محطة تبادلية مع الخط الأحمر، ومحطة في موقع إكسبو، وثلاث محطات مرتفعة ومحطتين تحت الأرض.

    وعملت الهيئة على تنفيذ مشروع المحطات بما يتوافق مع المواصفات الصديقة للبيئة من حيث نوع مواد البناء ومصادر الطاقة والاستعانة بخبراء بيئيين لضمان تطبيق المعايير البيئية المطلوبة، كما حرصت على تطبيق المعايير التي تضمن خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة كبيرة.

    وفيما يلي 21 مواصفة واجراء تم تطبيقها خلال تنفيذ المشروع ليكون مسار مترو 2020 منتج اخضر بامتياز:

    - لم يتم استخدم المركبات العضوية المعروفة بالكلوروفلوروكربون (الفريون) المضرة لطبقه الاوزون في تبريد المحطات.

    - تم خفض الانبعاثات الكربونية في معظم محطات المترو بما يقارب 2485 طن/ سنة.

    - توفر المحطات طاقة بنسبه تفوق 22٪ بحسب الكود الأمريكي للتدفئة والتبريد.

    - تم تعيين خبراء في مراحل مبكرة لتقيم الأنظمة الهندسية لتوفير الطاقة على نحو فعال.

    - تم تركيب عدادات لمراقبة الاستهلاك لكافة الأنظمة الرئيسية للمساعدة في ترشيد استخدام الطاقة.

    - تم تجهيز جميع دورات مياه الرجال في المحطات بحيث تعمل دون الحاجة إلى استخدام الماء. وعليه، تم خفض استهلاك المياه الصالحة للشرب بنسبة 50%.

    - تم تركيب خلاطات مياه موفره للاستهلاك في دورات المياه والمحلات التجارية في المحطات، والتي ستساهم في توفير المياه الصالحة للشرب.

    - تم اعادة تدوير 95% من مخلفات البناء، مما أدى إلى تخفيض نسبة النفايات المرسلة إلى مكب النفايات.

    - تم تركيب مواد عالية الانعكاس على الاسطح كي تقلل من تأثير الانحباس الحراري وبالتالي تقلل من ارتفاع درجات الحرارة في المناطق المجاورة.

    - تم استخدام مواد التنظيف الصديقة للبيئة.

    - تم تقييم الاثر البيئي في اختيار مواقع المحطات بشكل يتلاءم مع طبيعة المنطقة ولم يتبين وجود اي من الآثار الإيكولوجية الهامة التي تتطلب حماية واسعة النطاق.

    - تم استخدام النباتات المحلية في زراعه المسطحات الخضراء بحيث تغطي ما نسبته 30% من مساحة موقع المحطات الاجمالي للحد من استخدام مياه الري.

    - تم اختيار مواقع المحطات لتخدم مناطق ذات كثافة سكانية عالية أو مناطق التطوير العمراني المستقبلية للحد من آثار استخدام المركبات.

    - تم توفير مواقف مظللة للدراجات الهوائية وربطها بشبكه الدراجات المقترحة لتعزيز وسائل النقل البديلة.

    - تم توفير مساحات خارجية تحيط جميع المحطات تزيد عن 30% من إجمالي مساحة الموقع والتي تشجع التفاعل الاجتماعي.

    - تم استخدام المواد المستدامة والصديقة للبيئة المعتمدة بشهادات موثقه في المحطات.

    - تم استخدام مواد لاصقة ودهانات بنسب تركيز منخفضة من المركبات العضوية المتطايرة للحفاظ على بيئة صحية داخل المبنى بما ينعكس إيجابا على سلامه المستخدمين.

    - تم ترشيد استهلاك مياه الري بنسبة 50% مما يوفر من استهلاك المياه الصالحة للشرب.

    - تم اعتماد معايير بيئية لضمان جوده الهواء داخل المبنى أثناء عمليه البناء وذلك لتقليل الأثر على المواد المستخدمة.

    - تم تخصيص غرف نفايات داخل المبنى تغطي 5 أنواع مختلفة من المواد القابلة للتدوير شملت الورق، والكرتون، والزجاج، والبلاستيك والمعادن.

    - تم استخدام وقود الديزل الحيوي في ماكينة حفر الانفاق ومولدات الطاقة مما أدى إلى انخفاض الانبعاثات الكربونية.

    طباعة