10 اجتماعات لـ «لجان الوطني» خلال 8 أيام

    أجندة برلمانية «مضغوطة» بعد انتهاء إجازة الأعياد الوطنية

    مع بداية الأسبوع المقبل تستكمل مناقشة 3 مشروعات بقوانين اتحادية. تصوير: إريك أرازاس

    يشهد الأسبوع الجاري عودة نشطة للجان المجلس الوطني الاتحادي، بعد انتهاء إجازة الأعياد الوطنية، حيث تعقد ثماني لجان 10 اجتماعات، لمناقشة مشروعات قوانين وموضوعات عامة، تمهيداً لإعداد التقارير النهائية بشأنها ورفعها للمجلس لمناقشتها وإقرارها، فقد عقدت ثلاث لجان برلمانية اجتماعاتها، أمس، في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي. كما واصلت لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، اجتماعاتها برئاسة سعيد العابدي، ومناقشة مشروع قانون اتحادي في شأن اعتماد الحساب الختامي الموحد للاتحاد، والحسابات الختامية للجهات المستقلة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر ‏‏‏2018، كما بدأت في عقد لقاءات مع ممثلي وزارة المالية وديوان المحاسبة، للاطلاع على وجهة نظرهم في مشروع القانون وملاحظاتهم، ومناقشتها مع أعضاء اللجنة، تمهيداً لاعتماد تقريرها النهائي حول مشروع القانون.

    وعقدت لجنة الشؤون الصحية والبيئية اجتماعها برئاسة محمد اليماحي، لمواصلة مناقشة ثلاثة مشروعات بقوانين اتحادية، الأول في شأن السلامة الأحيائية من الكائنات المحورة وراثياً ومنتجاتها، والثاني حول تنظيم المقابر وإجراءات الدفن، والثالث بشأن الصحة العامة.

    واختتمت اجتماعات اللجان البرلمانية أمس، باجتماع لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية، برئاسة الدكتور علي راشد النعيمي، الذي واصلت خلاله مناقشة سياسة وزارة الداخلية في شأن الدفاع المدني، كما اعتمدت التقرير النهائي للموضوع، الذي يتضمن محاور: تدريب وتأهيل منتسبي إدارات الدفاع المدني وفق التطورات العمرانية، وبرامج التوعية حول شروط الأمن والسلامة في المجتمع، والتنسيق مع الجهات المختصة في توحيد شروط الأمن والسلامة للمباني والخدمات المقدمة من الدفاع المدني.

    وتواصل، اليوم، لجنة الشؤون الصحية والبيئية، اجتماعها، لمناقشة سياسة وزارة التغير المناخي والبيئة في شأن تحقيق التنمية المستدامة للموارد السمكية والحيوانية والزراعية، إذ يشهد الاجتماع تحديد كل محاور الموضوع، والجهات الرسمية والمجتمعية المعنية به، تمهيداً لإعداد التقرير النهائي بشأن الموضوع لرفعه إلى المجلس.

    كما تجتمع، اليوم، لجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والمرافق العامة، برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس، حمد أحمد الرحومي، لمناقشة سياسة مؤسسة الإمارات العامة للنقل والخدمات (مواصلات الإمارات).

    ويشهد اليوم أيضاً اجتماعاً للجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية، برئاسة عائشة ليتيم، لمواصلة مناقشة الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات، وتحديد جدول بمقترحات آلية مناقشة الموضوع، إضافة إلى الاستماع إلى شكاوى الجمهور بشأن الخدمات المقدمة في هذا القطاع.

    وتعقد لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية، غداً، اجتماعها الرابع، برئاسة ضرار حميد بالهول الفلاسي، والأول بعد اعتماد خطة عملها الرقابية لدور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الـ17.

    ومن المقرر أن يشهد الاجتماع مناقشة موضوعين عامين، الأول بشأن سياسة وزارة تنمية المجتمع حول دعم الأسرة المنتجة. والثاني سياسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، في شأن تعزيز وتطوير رأس المال البشري، بما يحقق أهداف الدولة المستقبلية.

    ويشهد، الأربعاء المقبل، أول اجتماعات لجنة رؤساء اللجان، التي تضم في عضويتها رؤساء اللجان العامة التسع للمجلس، حيث سيتم خلال الاجتماع انتخاب رئيس اللجنة ومقررها، بالإضافة إلى الاطلاع على جدول أعمال اللجنة خلال دور الانعقاد العادي الأول.

    وتجتمع، الخميس، لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية والطعون، برئاسة كفاح الزعابي، ليواصل أعضاؤها الاطلاع على خطة عمل اللجنة خلال دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الـ17، التي تشمل مناقشة العديد من مشروعات القوانين والموضوعات العامة ضمن اختصاصات المجلس الوطني الاتحادي التشريعية والرقابية.

    ومع بداية الأسبوع المقبل، تعاود لجنة الشؤون الصحية والبيئية اجتماعها، لاستكمال مناقشة ثلاثة مشروعات بقوانين اتحادية، الأول في شأن السلامة الأحيائية من الكائنات المحورة وراثياً ومنتجاتها، والثاني حول تنظيم المقابر وإجراءات الدفن، والثالث بشأن الصحة العامة.


    - الأربعاء المقبل سيشهد أول اجتماعات لجنة

    رؤساء اللجان، التي تضم في عضويتها رؤساء

    اللجان العامة التسع.

    طباعة