شرطة دبي تدعم «قرية سند» لتأهيل أصحاب الهمم

ناقش القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، مع القائمين على قرية سند لتأهيل أصحاب الهمم، تطوير شراكة استراتيجية لرعاية أصحاب الهمم، وإطلاق خط ساخن للحالات الطارئة، وتقديم الدعم والاستشارات في التعامل مع أصحاب الهمم، وتأهيل وعلاج العاملين وأبناء العاملين بشرطة دبي من أصحاب الهمم، وتوفير خدمة الاستشارات التأهيلية والعلاجية، وخلق وظائف لأصحاب الهمم وتدريبهم للعمل في شرطة دبي، بالإضافة إلى تقديم دورات تخصصية في التعامل مع الأطفال من أصحاب الهمم، وتقديم ورش وفعاليات ثقافية وترفيهية.

وكان المري زار القرية، وقال إن مكتباً للشرطة سيقدم خدماته في قرية سند لتأهيل أصحاب الهمم، ما سيعزز علاقة الثقة بين الأطفال من أصحاب الهمم ورجال الشرطة، لافتاً إلى أن القرية تنظم دورات تدريبية وتوجيهية لرجال الشرطة، بما يؤهلهم للتعامل المناسب مع أصحاب الهمم.

وأوضح أن قرية سند لتأهيل أصحاب الهمم، تسهم في تأسيس مجتمع شمولي يدعم هذه الفئة، ويسهم في تطوير قدراتها ومهاراتها المختلفة، ودمجها في المجتمع من خلال خلق وظائف مناسبة لهم، مؤكداً أن «سند» من الأفكار الفريدة والنوعية، بما توفره من خدمات تدريبية وتأهيلية لدمج أصحاب الهمم في المجتمع.

واستمع، والوفد المرافق له، إلى شرح عن إنشاء «قرية سند»، التي تعتبر من أكبر مراكز تأهيل وتعليم الأطفال والكبار من أصحاب الهمم، وذلك من خلال برامج مُبتكرة وخطط شاملة، تسهم في التغلب على مختلف التحديات التي تواجههم.

طباعة