السوق الصيني بعجمان يحل مشكلة دورات المياه بعمل صيانة عاجلة لها

    أكدت إدارة السوق الصيني في عجمان ــ استجابة لشكوى وملاحظة نشرتها «الإمارات اليوم» في زاوية «سكيك»، خلال الشهر الماضي، حول عدم نظافة دورات المياه والمرافق العامة في السوق، وأن بعضها يعاني تدني مستوى النظافة، وإهمال الإشراف عليها ــ بأنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة، بعد تلقي الشكوى من أحد قراء الصحيفة، إذ عملت على زيادة أعداد العاملين في المرافق العامة، وصيانتها، وتوفير تعقيم دوري طوال فترة افتتاحه منذ الصباح الباكر وحتى إغلاق أبوابه مساءً، حفاظاً على سلامة الزوار، وتوفير المرافق المريحة لهم بأعلى المعايير المتبعة، وفق أفضل الممارسات الصحية المتبعة.

    وتفصيلاً، أكد المدير العام للسوق الصيني بعجمان، لو فانغ، لـ«الإمارات اليوم» أن إدارة السوق الصيني بعجمان عملت على حل الشكوى بعد التأكد من وجودها، والمتمثلة بعدم نظافة بعض المرافق العامة بالسوق، وذلك عن طريق زيادة الكادر الوظيفي في دورات المياه، ومخاطبة الشركة المسؤولة عن نظافة السوق، وتوجيه إنذار نهائي، لعدم التزامها بالمعايير والاشتراطات الصحية التي تتضمنها الاتفاقية فيما بينهم، فضلاً عن إجراء صيانة شاملة لجميع دورات المياه، بما يضمن الحفاظ على سلامة وصحة الأفراد وزوار السوق الصيني، الذي بات من أهم المعالم في الإمارات الشمالية.

    وأشار إلى أن السوق الصيني يتمتع بسمعة عالية المستوى في الدولة، إذ إنه يحرص على تقديم خدمات بمعايير عالمية تتلاءم مع توجهات حكومة عجمان ودولة الإمارات، مشيراً إلى أن دورات المياه تعتبر من أهم المرافق العامة في السوق الصيني، نظراً لكثرة الزوار، وما يشهده من كثافة عالية من المرتادين له خلال الإجازات الرسمية والعطلات الأسبوعية، لافتاً إلى أن الصيانة تضمنت الأرضيات والجدران والمراحيض، وتعقيماً مستمراً لمقابض الأبواب والأرضيات، وزيادة علب الصابون، ووضع أوراق التنشيف بشكل أكبر، وغيرها من التحسينات الأخرى التي تضمن راحة جميع الزوار.

    وبيّن أن السوق الصيني خلال فترة وجيزة أصبح من أهم الوجهات التسويقية في إمارة عجمان، لما يحمله ويتضمنه من مواصفات فنية استثنائية، وتنوع في المنتجات والمحال التجارية والبضائع ذات الجودة العالية، وأسعارها المنافسة.

    وأكد أن السوق يمتلك الكثير من المميزات، كونه يعتبر الأقرب للطريق الرئيس المؤدي إلى مدخل الإمارة ومخارجها، كما أنه يربط الإمارات الشمالية بإمارات الدولة الأخرى، ما يعطيه صبغة مميزة، مشيراً إلى أن السوق قام أخيراً ضمن أعماله التطويرية بزيادة عدد المواقف الخاصة بالزوار، والتي أصبح عددها يزيد على 1500 موقف، فضلاً عن افتتاح توسعات جديدة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من التجار ومحبي التسوق والمنتجات الصينية.

    طباعة