إيرادات "خيالية" لصندوق الزكاة خلال 9 أشهر

    كشف الأمين العام لصندوق الزكاة، عبدالله بن عقيدة المهيري، عن أن إجمالي إيرادات الصندوق بلغ خلال الأشهر التسعة الماضية (منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الربع الثالث) 175 مليوناً و35 ألفاً و179 درهماً، مؤكداً أن الصندوق يسير بخطوات متتابعة ومتوازنة وعلى أعلى مستوى من التخطيط سعياً نحو الريادة والتميز.

    وقال المهيري، في تصريح صحافي اليوم : "كل هذا نابع من الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للصندوق، وثقة المزكين في صندوق الزكاة الذي انتهج مبدأ الشفافية مع زكواتهم، تطبيقاً لنظام الحوكمة المعتمدة في الحكومة الاتحادية، حيث يقوم الصندوق باطلاع متعامليه على تقارير إيرادات الزكاة ومبالغ المصروفات التي يتم صرفها عبر مشروعات الصندوق المتعددة والمنبثقة من مصارف الزكاة الشرعية، وذلك من خلال وسائل الإعلام المتعددة بصورة دورية".

    وأشار إلى أن الصندوق من خلال الخدمات وقنوات التحصيل وإتاحتها للجمهور، والاستفادة من التطور التقني، استطاع الوصول إلى أكبر شريحة من المزكين، وقدم لهم الخيارات المتنوعة، لأداء وحساب الزكاة، وهو ما توضحه الأرقام والبيانات الإحصائية، من خلال مختلف قنوات تحصيل الزكاة، تصدرتها الإيرادات من خلال المزكين مباشرة في البنوك 58 مليوناً و275 ألفاً و116درهماً، ثم تلتها الإيرادات من خلال المزكين مباشرة في الصندوق والتي بلغت 37 مليوناً و114 ألفاً و389 درهماً، ثم الإيرادات من خلال خدمات الموبايل «MOB»، التي بلغت 38 مليوناً و381 ألفاً و692 درهماً.

    وقال المهيري إن حصيلة إيرادات الصندوق ترجع، بعد فضل الله تعالى، إلى زيادة قنوات التحصيل التي وصلت إلى أكثر من 35 قناة تحصيل، وفّرها صندوق الزكاة وقد أسهمت بشكل كبير في جلب إيرادات أكثر للصندوق، إذ تعتبر الخدمات الإلكترونية والذكية التي نقدمها من أهم موارد الصندوق الحيوية في تحصيل زكاة الأموال، ويدرك القائمون على الصندوق أن مواكبة التقنيات التكنولوجية الحديثة هي ضرورة حتمية في تحقيق أهدافه تحت شعار "رؤية عصرية لفريضة شرعية"، وذلك تسهيلاً على المزكي لدفع زكاته من أي مكان وفي أي وقت.

    طباعة