دعت المواطنين إلى اقتحام عالم «بلوك تشين»

    «التوطين» تروّج 10 مهن مستقبلية تحتاجها سوق العمل

    تكنولوجيا بلوك تشين واحدة من أكثر التقنيات الواعدة على الساحة العالمية بالسنوات الأخيرة. أرشيفية

    أطلقت وزارة الموارد البشرية والتوطين حملة على صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، تروّج خلالها 10 مهن مستقبلية ضمن تقنية «بلوك تشين» الإلكترونية، التي تعتمد على تخزين التعاملات الرقمية عبر شبكة الإنترنت والتحقق من صحتها وترخيصها وتأمينها بأعلى درجات الأمان والتشفير.

    ودعت الوزارة، في حملتها، الشباب المواطنين من الخريجين الباحثين عن فرص وظيفية إلى اقتحام هذا المجال، للإسهام بتفوق الوطن في العالم، عبر السعي لامتهان هذه الوظائف الجديدة، التي أبرزها «خبير أمن سيبراني، مطوّر بلوك تشين، مطوّر تطبيقات، مطوّر ذكاء اصطناعي».

    وتفصيلاً، أفادت وزارة الموارد البشرية والتوطين بأن الإمارات وضعت رؤية طموحة لإنجاز تعاملاتها بالكامل عبر تقنية «بلوك تشين»، وهي تتيح نقل المواد القيمة مباشرة كالأموال والبيانات بطريقة سهلة وآمنة، دون الحاجة لوسيط، مؤكدة أن هذه التقنية تستعد لإطلاق ثورة تكنولوجية ثانية تعتمد على تخزين التعاملات الرقمية عبر شبكة الإنترنت والتحقق من صحتها وترخيصها وتأمينها بأعلى درجات الأمان والتشفير، ما يجعلها من التقنيات المستحيل التغلب عليها أو كسرها.

    وذكرت الوزارة، في حملة أطلقتها على صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه ستكون لهذه التقنية مكانة مرموقة في عالم التكنولوجيا، إذ ستصبح بمثابة نافذة العالم للابتكارات والاختراعات في عالم الإنترنت، كما سيسطع نجمها في سماء قطاعات الأعمال، بما ستحدثه من تغييرات بإخفاء الكثير من الشركات المنتشرة حول العالم.

    وقالت: «تعد تكنولوجيا بلوك تشين واحدة من أكثر التقنيات الواعدة التي ظهرت على الساحة العالمية في السنوات الأخيرة، وبطبيعة الحال حققت الدولة بالفعل إنجازات ملحوظة في هذا المجال».

    وأضافت: «كما أسهمت هذه التقنية الجديدة في إدخال تحسينات جذرية إلى قطاعات بأكملها في الدولة التي تقوم بدور ريادي عالمي في التوظيف الأمثل لهذه التقنية».

    ولخصت الوزارة المهن المستقبلية في 10 مهن أو وظائف جديدة، أولاها «خبير الأمن السيبراني»، الذي يسعى لبناء الأمن خلال مراحل تطوير أنظمة البرمجيات والشبكات ومراكز البيانات، ويبحث عن نقاط الضعف والمخاطر في الأجهزة والبرامج، لإيجاد أفضل طريقة لتأمين البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في جهة العمل.

    ولفتت الوزارة إلى أن ثانية الوظائف ذات الأهمية في مجال «بلوك تشين»، تسمى «مطوّر بلوك تشين»، وهو مبرمج حاسوب قادر على تأمين أي شبكة حسابات، موزعة، وقادر على برمجة بروتوكولات، واختبار مجموعة من الافتراضات المختلفة، ووضع خطط تسويقية داخل الشبكة. وتسمى الوظيفة الثالثة «مسؤول امتثال الأنظمة والمخاطر»، فمع ظهور عدد من قضايا القرصنة، أخيراً، باتت الحاجة ماسة إلى متخصصين في مجال أمن المعلومات في جهات العمل، لجعل المواقع الإلكترونية للشركات أكثر أمناً، بالتزامن مع الاتجاه إلى تخزين المزيد من المعلومات على الإنترنت.

    وبحسب الوزارة، تتمثل الوظيفة الرابعة في «مطوّر تطبيقات بلوك تشين»، وهو مبرمج كمبيوتر قادر على تأمين شبكة لسلاسل «بلوك تشين»، وكذلك بروتوكولات التصميم، واختبار مجموعة من الافتراضات المختلفة، ووضع خطط لحوافز محتملة داخل الشبكة، بينما تسمى الوظيفة الخامسة «مطوّر قطاع الذكاء الاصطناعي»، والذي يعنى بتصميم هيكل الموقع، وجعل صفحاته سهلة الاستخدام بما يساعد على التسويق الرقمي وتحليل البيانات وتطوير البرامج، متوقعة أن يتطور هذا المسمى الوظيفي ليصبح أخصائي نظم معلومات أو مستشاراً أو خبيراً في تكنولوجيا المعلومات.

    وأكدت الوزارة أن الوظيفة السادسة تسمى «مسؤول اتصال وعلاقات عامة»، وتحتاج إلى أشخاص على دراية تامة بالطرق الحديثة التي تستخدم في التعليم والإبلاغ عن الأخبار ووسائل الإعلام، إذ يتوقع أن يتم تطوير تلك الطرق مع الوقت لتصبح أحدث وأكثر تطوراً في المستقبل، لاسيما أن الواقع الافتراضي يوفّر فرصاً واسعة للمطورين للحصول على انتشار واسع لشركاتهم أو منتجاتهم.

    فيما تسمى الوظيفة السابعة «مدير منتجات»، وهو متخصص في التعامل مع تكنولوجيا «بلوك تشين»، لاسيما من حيث تطويعها بما يخدم منتجات المؤسسة التي سيعمل لديها أياً كان تخصصها، وهو ما ينطبق كذلك على وظيفة «مدير تطوير أعمال»، شريطة أن يمتلك من يرغب في شغل هذه الوظيفة رؤية ابتكارية متعلقة بمستقبل جهة العمل. وذكرت الوزارة أن تاسعة مهن أو وظائف «بلوك تشين» التي تحتاجها سوق العمل بالدولة، هي «محلل مالي»، وهو شخص يمتلك القدرة على تصميم واستحداث منصة تواكب تسارع الإنفاق الذي تحتاجه المؤسسة التي يعمل لديها، تتجاوز قدراتها قدرات نظم المصادر المفتوحة فتشكل قدرات المحافظة على أمن البيانات والنزاهة وقابلية التدرج وسهولة الإدارة والتشغيل البيني، فيما تشمل آخرة الوظائف العشر «محلل أعمال» يتولى تصميم نموذج يمكّن قيادة المؤسسة بدقة وسهولة من مواءمة احتياجات شركتهم مع حلول مناسبة من تقنية بلوك تشين أو التقنيات البديلة.

    المهن المستقبلية والوظائف الجديدة

    - خبير الأمن السيبراني.

    - مطوّر «بلوك تشين».

    - مسؤول امتثال الأنظمة والمخاطر.

    - مطوّر تطبيقات «بلوك تشين».

    - مطوّر قطاع الذكاء الاصطناعي.

    - مسؤول اتصال وعلاقات عامة.

    - مدير منتجات.

    - مدير تطوير أعمال.

    - محلل مالي.

    - محلل أعمال.


    - «بلوك تشين»

    أسهمت في إدخال

    تحسينات جذرية

    على قطاعات

    بأكملها في الدولة.

    طباعة