تطبّق بعجمان في نموذج تجريبي

    «بيت عامر» تقلّص خطوات بناء مسكن جديد إلى 3

    جهات حكومية عدة وقّعت اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع باقة خدمات «بيت عامر». من المصدر

    أطلقت حكومة دولة الإمارات، بالتعاون مع حكومة عجمان، باقة خدمات «بيت عامر» في نموذج تجريبي، يشمل في مرحلته الأولى إمارة عجمان، ويتم تنفيذه بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، بهدف تطوير تجربة المتعاملين في رحلة بناء المسكن والانتقال إليه، عبر تبسيط الإجراءات وتسريعها، حيث تشمل الباقة تقليص خطوات رحلة المتعامل في البناء والانتقال إلى المسكن الجديد، من 14 خطوة إلى ثلاث خطوات رئيسة، من خلال التعرف إلى التحديات التي تواجه المتعاملين، وتوحيد الإجراءات وتطوير نظام دفع إلكتروني خاص بالخدمة.

    وتم الإعلان عن إطلاق باقة «بيت عامر»، بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، خلال فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2019»، حيث وقّعت الجهات المشاركة في الخدمة اتفاقية تعاون لتنفيذ المشروع، شملت حكومة عجمان الرقمية، والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، ومؤسسة الإمارات للاتصالات، ودائرة البلدية والتخطيط في إمارة عجمان، إضافة إلى شركة عجمان للصرف الصحي.

    وقال مساعد المدير العام للخدمات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن طليعة، إن برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة عمل، بالشراكة مع الجهات الحكومية، على إيجاد حلول مبتكرة للتحديات الحالية، بهدف تقليص الجهد والوقت خلال الحصول على الخدمات، عبر تنظيم أكثر من 15 ورشة عمل هدفت إلى دراسة رحلة المتعامل وإعادة تصميمها، بما يجسد توجهات حكومة دولة الإمارات إلى ترسيخ العمل المشترك بروح الفريق الواحد، لإعادة هندسة خدمات محورها المتعامل، مشيراً إلى أنه سيتم البناء على مخرجات المرحلة التجريبية، لتعميم تقديم هذه الباقة على المستويين المحلي والاتحادي، بالشراكة مع الجهات المختصة، مثل برنامج الشيخ زايد للإسكان ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان.

    من جهته، قال مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، محمد محمد صالح، إن باقة خدمات «بيت عامر» تجسد سعي الحكومة، على المستويين المحلي والاتحادي، إلى التسهيل على المتعامل بما يحقق سعادته من جهة، ويدعم رؤية الدولة في الارتقاء بالخدمة المقدمة إلى أفضل المستويات العالمية الممكنة من جهة أخرى.

    ولفت إلى أنه تم من خلال هذه المبادرة توظيف مجموعة كبيرة ومتنوعة من الإمكانات، تضمنت جهوداً بشرية وبرمجيات رقمية وخبرات عملية تعمل في تناغم، وتم التخطيط له بقدر عالٍ من العناية والتنظيم لتحقيق الهدف المنشود، المتمثل في توحيد الجهود وتبسيط الإجراءات وتسريعها.

    وتهدف باقة «بيت عامر» إلى تسريع الحصول على الخدمة الحكومية، من خلال تبسيط الإجراءات إلى ثلاث خطوات فقط، عبر نظام «عمار» الذي طورته حكومة عجمان الرقمية، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، ومؤسسة الإمارات للاتصالات، ودائرة البلدية والتخطيط في إمارة عجمان، وشركة عجمان للصرف الصحي، والذي يشمل نظاماً متكاملاً يمكّن المتعامل من دفع الرسوم الحكومية للحصول على الخدمات بطريقة آمنة وفعالة.

    وتم تطوير «بيت عامر» بالشراكة مع فريق مبادرة «تحدي الـ50 يوم» في برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، لوضع التحديات التي تواجه المتعاملين، عبر تنظيم ورش عمل هدفت إلى دراسة رحلة المتعامل وإعادة تصميم الإجراءات الحالية بهدف تقليصها، من خلال إيجاد حلول جديدة مبتكرة تسهّل حصول المتعامل على الخدمة عند الانتقال إلى منزل جديد في إمارة عجمان.

    تفعيل الخدمات خلال 48 ساعة

    تشمل خطوات الحصول على الخدمة تقديم المخطط المعماري وتصاريح البناء، ليتمكن المتعامل بعدها من تقديم المخطط الإنشائي والمخططات الفنية وطلب اعتماد المقاول، إلى الشركاء عبر الخدمة الذكية، ومن ثم دفع الرسوم واستلام الرخصة خلال خمسة أيام عمل فقط، من دون الحاجة إلى زيارة مراكز خدمة المتعاملين. كما تشمل الخدمات التي تقدمها دائرة البلدية والتخطيط، ضمن «بيت عامر»، إشعار الشركاء ببدء توصيل خدمات الهاتف والإنترنت والكهرباء والماء وخدمات الصرف الصحي، بعد استكمال بناء المسكن بنسبة تصل إلى 60%.

    وبعد استكمال المنزل بنسبة 100% يتقدم المتعامل بطلب شهادة إنجاز عبر نظام «عمار»، ومن ثم يتم إشعار جميع الشركاء ببدء تفعيل جميع الخدمات من ماء وكهرباء وهاتف وإنترنت، إضافة إلى خدمات الصرف الصحي، خلال 48 ساعة من تقديم الطلب ودفع الرسوم الحكومية للخدمة.


    محمد بن طليعة:

    «(الإمارات للخدمة الحكومية) عمل

    على إيجاد حلول مبتكرة للتحديات الحالية،

    بهدف تقليص الجهد والوقت».

    طباعة