شرطة دبي تتعرف إلى احتياجات الصيادين

    شرطة دبي عرَّفت الصيادين بآليات طلب النجدة في حالات الطوارئ. من المصدر

    عقدت القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع خدمة الأمين، ندوة نقاشية مع الصيادين بمجلس الصيادين بالممزر، للوقوف على احتياجاتهم وتعريفهم بقنوات التواصل المختلفة.

    وأفاد مدير مركز شرطة الموانئ بالوكالة، العقيد عبيد بن حضيبة، بأن مبادرتهم للالتقاء بالصيادين تنبع من اهتمامهم بشريحة مهمة في المجتمع الإماراتي، والحرص على سلامتها وتوفير آليات وقنوات اتصال لهم ليتمكنوا من طلب النجدة في حالات الطوارئ، مشيراً إلى تطبيق «أبحر بأمان»، الذي يمكِّن الشرطة من تحديد موقع مستخدم التطبيق والعديد من المعلومات عن رحلته من خلال منصة ذكية في العمليات مرتبطة بالتطبيق تحتوي على شاشة تحكم خاصة.

    وقال إن تطبيق «أبحر بأمان» أحد قنوات الاتصال المهمة التي من شأنها أن تعزز الأمن للصيادين في عرض البحر، لاسيما مع الخصائص التي يتميز بها، كطلب الاستغاثة البحرية في الحالات الخطرة، وخاصية تتبع الرحلات، وتنبيهات تحذيرية عن الرحلات المتأخرة، وتحديد مناطق الغوص، ومشاركة الرحلات، وسرعة الاستجابة والوصول الدقيق إلى المستغيث، وخاصية تحديد نوع الاستغاثة ودرجة خطورتها، والتكامل مع التطبيقات الحكومية الأخرى، وتوفير الاستخدام المجاني والسهل للخرائط البحرية.

    ووجه الصيادين إلى عدم الابتعاد عن المياه الإقليمية، والإبلاغ عن أي ملاحظات أمنية خلال رحلاتهم البحرية، والتواصل مع قنوات شرطة دبي وخدمة الأمين في حال وجود أي معلومات أو ملاحظات أو اشتباه.

     

    طباعة