"صفر" مخالفات وإنجاز التصويت في 30 ثانية بأم القيوين

    شهدت العملية الانتخابية في مركز قاعة الاتحاد في إمارة أم القيوين سلاسة ومرونة في عملية التصويت منذ بدء عملية التصويت، فيما أكد ناخبون أنهم أنجزوا عملية التصويت خلال 30 ثانية فقط، وأكد رئيس المركز الانتخابي في قاعة الاتحاد بإمارة أم القيوين إسماعيل البلوشي أن المركز شهد " صفر " مخالفات سواء من قبل الناخبين أو المرشحين.

    وقال البلوشي لـ " الإمارات اليوم " أن العملية الانتخابية تمت بسلاسة ويسر، وتراوحت عملية التصويت بين 30 ثانية ودقيقتين كحد أقصى، لافتاً إلى أن الإقبال على عملية التصويت كان كبيراً من قبل النساء والرجال على حد سواء، فيما تصدر كبار المواطنين وأصحاب الهمم المشهد، بحرصهم على أداء واجبهم الوطني رغم ظروفهم الصحية .

    وقال البلوشي أن المركز لم يشهد أية مخالفات أو تجاوزات من قبل الناخبين أو المرشحين، طيلة فترة التصويت، فيما لم ترصد إدارة المركز أية ملاحظات عدا قدوم مواطنون للإدلاء بأصواتهم دون التأكد من إدراج أسمائهم في كشوف الناخبين.

    وتابع : بلغ عدد المتطوعون للإشراف على العملية الانتخابية بالمركز وتسهيل أمور الناخبين 25 متطوعاً من النساء والرجال، جميعهم حرصوا على تقديم كافة أوجه المساعدة للناخبين، وحل أي مشكلة قد تواجههم في الحال.

    ناخبون:

    وأكد ناخبون في إمارة أم القيوين " حميد راشد ، سلطان الشحي،  أحمد العلي، عبدالله سلطان " أن العملية الانتخابية أنجزت في 30 ثانية كحد أقصى، وذلك بسبب التنظيم الجيد، ووفرة أعداد المتطوعين وأجهزة التصويت الإلكترونية.

    وأكد بعضهم  أن اختيارهم لمرشحهم جاء بعد دراسة برامجهم الانتخابية بشكل مفصل، واختيار من يمثلهم بناء على ذلك، فيما أكد آخرون أنهم اختاروا مرشحهم بناء على معرفتهم الشخصية به، وبأنشطته المجتمعية.

    من جهتها قالت عضو المجلس الوطني الاتحادي في دورته الأخيرة عائشة راشد ليتيم خلال مشاركتها في العملية الانتخابية أن المشهد الانتخابي في الدولة يحتذى به، حيث جاء متفرداً بعدة صفات أبرزها السلاسة والسهولة والانضباط، فضلاً عن المشاركة الفعالة من قبل الناخبين، مؤكدة أن هذه الدورة عكست تطوراً كبيراً في ثقافة المجتمع تجاه العملية الانتخابية، الأمر الذي ظهر جلياً في الزيادة الكبيرة في أعداد المشاركين .

    ووجهت ليتيم رسالة إلى المرشحين قائلة " المنافسة بينكم في خدمة الوطن فقط، وليست في أي شيء آخر، ونجاح المرشح يؤكد ثقله الاجتماعي ونجاحه في كسب ثقة الناخبين ".

     مشاهدات :

    رصدت "الإمارات اليوم " حرص أعداد كبيرة من كبار المواطنين وأصحاب الهمم على القدوم إلى اللجان والإدلاء بأصواتهم، على الرغم من ظروفهم وحالتهم الصحية، كذلك حرص عدد كبير من الناخبين والناخبات على اصطحاب أبنائهم الصغار أثناء المشاركة، بهدف تعريفهم بأهمية أداء الواجب الوطني، وضرورة القيام به.

    ومن ضمن المشاهدات أيضاً قدوم ناخبين على هيئة أسر كاملة، مجتمعة، في مشهد احتفالي بالعملية الانتخابية، ومنهم من حمل باقات الورود أثناء عملية التصويت .

    طباعة