مركز عجمان يستقبل الناخبين بالهدايا وأبرزهم مسنة عمرها 95 عاما وأخرى 91 عاما

انطلقت صباح اليوم عملية التصويت الرئيسية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في تمام الساعة الثامنة صباحا في مراكز عجمان الانتخابية بجاهزية كاملة وفق أفضل المعايير والخطط الموضوعة لتسهيل عملية الاقتراع، حيث لم تتلقى اللجنة أي شكوى أو ملاحظة تتعلق بسير العملية الانتخابية.

وقبل انطلاق عملية التصويت في المركز قام رئيس مركز عجمان للانتخابات عبدالله سالم وأعضاء فريق التطوع بإجراء أخر الفحوصات لكافة التجهيزات في المركز للاطمئنان علي جاهزية المركز بشكل تام وتفادياً لحدوث أي معوق أو تأخير.

وبدأ توافد الناخبين بشكل متفاوت ما بين الإقبال الخفيف والمتوسط، بسبب سقوط الأمطار ليلاً يوم أمس على إمارة عجمان، حيث حرص فريق العمل في مركز التصويت بجامعة عجمان على تكريم أول ناخب يدلي بصوته في اللحظات الأولى من بدأ العملية الانتخابية.

وكان المتطوعون في مراكز عجمان للانتخابات في قاعة الشيخ زايد بجامعة عجمان وفي منطقة مصفوت يستقبلون الناخبين ويودعوهم بالورود والشوكولاتة تقديرا لجهودهم للمشاركة في الانتخابات، إذ أدخلت هذه المبادرات السعادة إلى قلوب الناخبين وتركت فيهم أثر جميل من سهولة الإجراءات المتبعة في عملية التصويت التي لم تستغرق أكثر من دقيقتين منذ دخولهم للمركز الانتخابي وحتى اختيار مرشحيهم عبر النظام الالكتروني.

من جانب أخر قام المتطوعين في مركز عجمان بدورهم بحرفية ورقي عالي المستوى من خلال مساعدة الناخبين على الاقتراع بكل يسر وسهولة، وتدريبهم على التصويت الإلكتروني قبل إدلاء أصواتهم، وكان من ضمن اللقطات استقبال المتطوعين للناخبة أمنة أحمد حبيب البالغ عمرها ٩٥ عام ومساعدتها للوصول لجهاز الاقتراع للإدلاء بصوتها دون أي معوقات، إضافة إلى مساعدة الناخبة فاطمة راشد البالغ عمرها ٩١ عام من خلال وضعها على كرسي متحرك وإيصالها لجهاز الاقتراع وتأمين خروجها من المركز حتى وصلت لسيارة ذويها.

وكان لحضور كبار السن نصيب كبير في يوم التصويت الرسمي، إذ رصدت "الإمارات اليوم" عدد كبير من فئة كبار المواطنين خلال فترة الصباح وقبيل إغلاق صناديق الاقتراع، وكان منهم المواطن راشد الكتبي أول ناخب في عجمان يفوق عمره ال 80 عاما، والمواطن عبيد علي حميد البالغ عمره ٧٠ عام، اللذان أكدا بأن مشاركتهما في الانتخابات تنطلق من واجبهما الوطني وردا لجميل الوطن عليهما.

ووفر مركز منطقة مصفوت الانتخابي لوحة لكتابة آراء الناخبين بعد الإدلاء بصوتهم، ليكون لهم بصمة إيجابية في المشاركة الوطنية، حيث شهد المركز إقبالاً كبيرا من قبل الناخبين على فترات متقطعة، وكتبوا عبارات على اللوحة التذكارية تعبر عن حبهم لوطنهم ومشاركتهم الفاعلة في إنجاح العملية الانتخابية.

كما وفرت مؤسسة المواصلات العامة في عجمان مركبات للنقل المجاني لأصحاب الهمم وكبار السن الراغبين في الانتخاب من منازلهم إلى موقع اللجنة في قاعة زايد في جامعة عجمان ومركز مصفوت الانتخابي.

 

طباعة