التقى ذياب بن محمد بن زايد وأثنى على جهود شركة الاتحاد للقطارات

    حمدان بن محمد يطلع على مستجدات تطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية

    صورة

    اطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على مستجدات عملية تطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية في الدولة، وما تم إحرازه من تقدم في تنفيذ المشروع الاستراتيجي الذي سيربط مع اكتماله الإمارات السبع للدولة، فضلاً عن قيمته في تعزيز الربط البري مع دول الخليج العربي الشقيقة.

    وأثنى سموه، خلال لقائه أمس، سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات، الجهة المطورة والمشغلة لشبكة السكك الحديدية الوطنية، أمس، على جهود الشركة في سبيل تحقيق الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات وأهدافها المستقبلية الطموحة في مجال التنقل والشحن، وذلك من خلال تطبيق أرقى المعايير واتباع أفضل المواصفات العالمية.

    وجرى خلال اللقاء في أبراج الإمارات بدبي، استعراض مستجدات عملية تطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية في الدولة، وما تم إحرازه حتى الآن من تقدم في تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي العملاق الذي سيربط مع اكتماله الإمارات السبع للدولة، فضلاً عن قيمته في تعزيز الربط البري مع دول الخليج العربي الشقيقة مع وصوله إلى شبكة دول مجلس التعاون الخليجي، وبما له من أثر إيجابي في دفع معدلات التنمية الاقتصادية والاجتماعية على الصعيدين المحلي والإقليمي.

    كما تناول الاجتماع المردود الإيجابي الكبير للشبكة التي تعد من بين أهم المشروعات التنموية التي يتم تنفيذها في دولة الإمارات، بما ستيسر له من نمو اقتصادي واجتماعي وعمراني، حيث ستمثل شبكة السكك الحديدية الوطنية إضافة نوعية لمنظومة التنقل في الدولة، وستسهم في إيجاد بديل حيوي ويتمتع بالاستدامة للانتقال بين إماراتها، علاوة على تسهيل حركة البضائع بما يدعم التجارة الداخلية، فضلاً عن أثرها في تحفيز السياحة الداخلية وتوسيع نطاق التجمعات الصناعية والعمرانية.

    وأثنى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على ما تقوم به شركة الاتحاد للقطارات من جهود في سبيل تحقيق الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات وأهدافها المستقبلية الطموحة في مجال التنقل والشحن، وما تبذله من مساعٍ لخروج هذا المشروع بالصورة التي تتناسب مع مكانة دولة الإمارات، وذلك من خلال تطبيق أرقى المعايير واتباع أفضل المواصفات العالمية ضماناً لأعلى مستويات الأمن والسلامة.

    من جهته، أوضح سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، أن إنشاء شبكة السكك الحديدية الوطنية يدعم الأهداف التنموية لدولة الإمارات وتطلعاتها للمستقبل، ويلبي متطلبات التطوير الاقتصادي على المديين القريب والبعيد، بما تمثله الشبكة من ميزة حيوية تتجسد في ربط المناطق الاقتصادية والصناعية والموانئ، لافتاً سموه إلى الأهمية التاريخية التي طالما تميزت بها شبكات السكك الحديدية كونها تمثل أحد الشرايين الحيوية لتغذية عمليات التنمية.

    4.4 مليارات درهم استثمارات

    تناول اللقاء مجمل الأعمال التنفيذية للمرحلة الثانية للشبكة، والتي ستربط بين إمارتي أبوظبي ودبي باستثمارات تقدر بنحو 4.4 مليارات درهم، عقب الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى والبدء في تشغيلها بمسافة 264 كم وهي المرحلة المخصصة لنقل حبيبات الكبريت من مصادره في حقل شاه وحبشان إلى نقطة التصدير في ميناء الرويس، حيث من المنتظر أن تغطي شبكة السكك الحديدية الوطنية مسافة نحو 1200 كيلومتر، وأن يكون لها أثرها الواضح في تعزيز مسيرة التنمية المستدامة في مختلف ربوع الدولة.

    طباعة