تفقد دار القضاء في الفجيرة ومحاكم ونيابات خورفكان

    وزير العدل يشيد بنتائج «السوار الإلكتروني» للسجناء

    البادي أكد أهمية سرعة إنجاز الخدمات القانونية. من المصدر

    تفقد وزير العدل، الدكتور سلطان سعيد البادي، أمس، سير العمل في دار القضاء بالفجيرة ومحاكم ونيابات خورفكان، واطلع على التقنية الحديثة لنظام الرقابة الإلكترونية للسجناء «السوار الإلكتروني»، الذي تم استحداثه كإحدى الوسائل البديلة لعقوبة السجن بالتنسيق بين وزارة العدل والشرطة، في إطار استبدال العقوبات السالبة للحريات بوسائل أخرى تمثل نقلة نوعية في الحفاظ على كرامة الإنسان وحقوقه، مشيداً بالآثار الاجتماعية والنفسية للسوار الإلكتروني على السجين وأسرته والمجتمع.

    ونوه خلال اطلاعه على منظومة العمل بمبادرة نيابة بلا ورق، بالاستغناء عن الأوراق العادية في الدعاوى الجزائية، والتحول الكامل بمشروع نيابة بلا ورق في نيابة الفجيرة والنيابات الجزئية والتخصصية التابعة لها، تحقيقاً لرؤية الحكومة الهادفة إلى إسعاد المتعاملين، والوصول إلى بيئة نظيفة ومستدامة، عبر تقليل استخدام الأوراق والاعتماد على السجلات الإلكترونية، والإسهام في تسريع إنجاز القضايا وتقليل التكاليف، وتخفيف الأعباء على المراجعين والموظفين في الوقت ذاته.

    والتقى البادي رؤساء المحاكم والقضاة وجمهور المتعاملين، واستمع خلال لقائه مع الموظفين والموظفات إلي مقترحاتهم ورؤيتهم لتطوير العمل، وزار عدداً من الإدارات والأقسام الخاصة بتقديم الخدمات للمتعاملين.

    وأكد البادي أهمية تقديم مستويات جديدة من التميز وسرعة الإنجاز للخدمات القانونية والقضائية التي تقدمها الوزارة عبر مرافقها في أنحاء الدولة، وتميز تلك الخدمات المقدمة لجمهور المتعاملين لتكون معبرة عن النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة، وما وصلت إليه بيئة العمل المتميزة في ساحات القضاء والإدارات التابعة لوزارة العدل.

    طباعة