حددت أسبوعين حداً أقصى لاستلام الوظيفة المعروضة عليه

«التوطين»: رفض المواطن 3 فرص عمل يؤثر على أولويته في الوظيفة

«التوطين» تسعى إلى توفير وظائف ملائمة للمواطنين الباحثين عن عمل. تصوير: أحمد عرديتي

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين، أن رفض المواطن الباحث عن فرصة عمل ممن لديهم حسابات على بوابة «توطين» ثلاث فرص عمل مناسبة لمؤهلاته وإمكاناته في القطاع الخاص؛ يؤثر في أولويته بالحصول على أية وظائف مستقبلية من قبل الوزارة، لافتة إلى أنها منحت المواطنين الحاصلين على فرص عمل جديدة «فترة إتاحة» لا تتجاوز أسبوعين من تاريخ إخطارهم بتوافر الوظيفة، يستعدون خلالها لتسلم مهام دوامهم الجديد.

وتفصيلاً، حددت وزارة الموارد البشرية والتوطين ثلاثة أشهر حداً أدنى لمراجعتها بشأن الفرص الوظيفية من قبل المواطنين الباحثين عن عمل، تبدأ من تاريخ تسجيلهم في بوابة «توطين»، واتخاذهم خطوات جدية للالتحاق بالوظائف.

كما منحت الوزارة المواطنين الحاصلين على فرص عمل جديدة فترة إتاحة لا تتجاوز أسبوعين من تاريخ إخطارهم بتوافر الوظيفة، يستعدون خلالها لتسلم مهام دوامهم الجديد.

وأفادت الوزارة في رد لها على أسئلة مئات المواطنين من زوّار ومتابعي بوابتها الإلكترونية الرسمية، بأن الأولوية للاستفادة من خدمات التوطين ستكون للمواطن الذي لا يعمل لدى صاحب عمل (حكومي أو خاص)، والذي لا يكون ممن يزاولون عملاً تجارياً أو مهنياً لحسابهم الخاص، وكذلك ألا يكون متقاعداً من العمل، وأن يكون متاحاً للعمل (أي يكون قادراً على الالتحاق بالعمل خلال فترة لا تتجاوز أسبوعين من تاريخ طلبه للعمل من الجهات المعنية).

وأكدت الوزارة ضمن أولوياتها ضرورة التزام المواطن الباحث عن عمل بعدم رفض أكثر من ثلاث فرص عمل مناسبة في القطاع الخاص، وألّا يرفض الالتحاق بثلاثة برامج تدريبية أو تأهيلية تعرض عليه من الجهات المعنية بالتوطين، وكذلك ألا يرفض أكثر من عرض عمل مناسب، بالإضافة إلى عدم التغيّب عن حضور مقابلتين للتوظيف.

وشملت أولويات التوطين كذلك أن يلتزم المواطن الباحث عن عمل بتفعيل طلبه مرة على الأقل كل ثلاثة أشهر، وألا يتغيب عن حضور برامج التقييم وأيام التوظيف (ثلاث مرات)، وأن يلتزم بالرد على «الإيميلات» أو أي وسيلة تواصل أخرى بحد أقصى ثلاث مرات، وأن يخطر الوزارة فوراً بأي تغيير يطرأ على الإيميل أو آلية التواصل معه، منوهة إلى أن المواطنين الباحثين عن عمل من أصحاب الهمم تكون لهم الأولوية في الاستفادة من خدمات التوطين. وأشارت الوزارة إلى أنها تسعى عبر بوابة «توطين» إلى ترشيح المواطنين الباحثين عن فرص وظيفية من المسجلين لديها، للشواغر المعلن عنها في البوابة، كما تنسق مع أصحاب العمل لحضور المقابلات الوظيفية مباشرةً أو من خلال حضور أيام التوظيف المفتوحة في مراكز سعادة المتعاملين في الدولة، بالإضافة إلى ترشيحهم للحصول على برامج تدريبية وتأهيلية فنية أو تخصصية بهدف كسب المزيد من الخبرات وتنمية القدرات الوظيفية لديهم، بجانب الاستفادة من جلسات الإرشاد المهني والوظيفي. وألزمت الوزارة المواطن الباحث عن عمل بـ11 إجراء يجب القيام بها للتسجيل على بوابة توطين كباحث عن عمل، تبدأ باستكمال جميع بيانات الحقول في صفحة «التسجيل» وصفحة «سيرتي الذاتية» في بوابة «توطين» للحصول على حساب خاص للباحث عن عمل، ثم الدخول على الحساب الخاص بالباحث عن عمل مرة واحدة على الأقل كل ثلاثة أشهر لتنشيط حساب التسجيل في البوابة، وأن يكون جاهزاً للعمل خلال فترة لا تتجاوز أسبوعين من تاريخ إبلاغه بفرصة العمل المناسبة له. كما شملت قائمة الإجراءات ضرورة ألّا يتغيب الباحث عن عمل عن حضور أي خدمة مقدمة له لأكثر من ثلاث مرات، وكذلك ألّا يتغيب عن حضور المقابلات الوظيفية التي ترشحه لها الوزارة لأكثر من مرتين، وألّا يرفض أكثر من ثلاث فرص عمل مناسبة من جهات مختلفة.

6 مهام لـ«توطين»

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين، أن بوابة «توطين» التابعة لها تعمل على تنفيذ ست مهام رئيسة، تحقق من خلالها الأهداف المنوطة بها، وتشمل توفير منصة إلكترونية وخدمات ذكية لدعم عملية الاستقطاب، وإعداد برامج لتدريب وتأهيل المواطنين الباحثين عن عمل.

وأضافت أن بقية المهام تتضمن تقديم الاستشارات والتوجيه المهني لقوة العمل الوطنية وشركاء التوطين، وإجراء المتابعة والتقييم لعملية توظيف المواطنين في القطاع الخاص، وتقديم الحوافز والامتيازات لشركاء التوطين والعاملين في القطاع الخاص، وأخيراً تزويد المنشآت بآلية العمل واكتساب النقاط في نادي شركاء التوطين.

أولويات التوطين

ـ المواطن الملتزم بتفعيل طلبه مرة كل ثلاثة أشهر على الأقل.

ـ عدم التغيب عن حضور برامج التقييم وأيام التوظيف (ثلاث مرات).

ـ الالتزام بالرد على «الإيميلات» أو أي وسيلة تواصل أخرى.

ـ إخطار الوزارة بأي تغيير يطرأ على الإيميل أو آلية التواصل.

ـ أصحاب الهمم تكون لهم الأولوية في الاستفادة من خدمات التوطين.

ـ المواطن الذي لا يعمل لدى صاحب عمل (حكومي أو خاص أو تجاري).

ـ القادر على الالتحاق بالعمل خلال أسبوعين من تاريخ طلبه للوظيفة.

ـ عدم رفض أكثر من ثلاث فرص عمل مناسبة في القطاع الخاص.

ـ عدم رفض الالتحاق بثلاثة برامج تدريبية أو تأهيلية تعرض عليه.

ـ عدم رفض أكثر من عرض عمل مناسب.

ـ عدم التغيّب عن حضور مقابلتين للتوظيف.

طباعة