شرطة أبوظبي جاهزة لاستقبال العام الدراسي

شرطة أبوظبي تكثف الدوريات بالقرب من المدارس لحماية الطلبة. من المصدر

أكملت شرطة أبوظبي جاهزيتها لعودة الطلاب لمدارسهم للعام الدراسي الجديد، وتنفيذ خطة شاملة للسلامة المرورية، ضمن الحملة المرورية الموحدة التي تنفذها وزارة الداخلية بعنوان «عام دراسي آمن»، بهدف تعزيز الأمن والأمان والطمأنينة للطلاب خلال العام الدراسي الجديد، بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين.

وأكد مدير قطاع العمليات المركزية، العميد سهيل سعيد الخييلي، أن شرطة أبوظبي أكملت جاهزيتها لاستقبال العام الدراسي الجديد، من خلال تكثيف الدوريات المرورية، خصوصاً في التقاطعات بالقرب من المدارس، وجاهزية مديرية الطوارئ والسلامة العامة ومركز القيادة والتحكم لتلقي البلاغات، والتعامل مع الحالات الطارئة، بما يسهم في تأمين أقصى سبل السلامة والأمان لهم.

وأشار إلى أهمية الالتزام بالتوقف الكامل عند فتح إشارة «قف» الجانبية للحافلة المدرسية، مشيراً إلى أنه ستتم مخالفة السائقين غير الملتزمين بغرامة 1000 درهم و10 نقاط مرورية، ومخالفة سائقي الحافلات المدرسية بغرامة 500 درهم وست نقاط في حالة عدم التزامهم بفتح إشارة «قف»، في حالة صعود الطلاب ونزولهم من الحافلة.

وذكر أنه سيتم تنفيذ خطة شاملة للتوعية المرورية، تتضمن نشر رسائل توعية مرورية وبث أفلام توعية من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، كما تشمل تنظيم محاضرات توعية تستهدف السائقين ومشغلي حافلات النقل العام، وشرائح المجتمع المدرسي من الطلاب وذويهم وإدارات المدارس ومشرفي الحافلات المدرسية، تعزيزاً لسلامة الطلاب في العام الدراسي الجديد.

ودعا إلى ضرورة التزام سائقي الحافلات المدرسية بقوانين السير والمرور والسرعات المحددة، فضلاً عن التأكد من صعود الطلاب ونزولهم من الحافلة قبل تحركها، وعدم وقوف الطلاب خلف الحافلة بعد نزولهم منها، وابتعادهم عنها بمسافة آمنة، كما حث مشرفي ومشرفات الحافلات المدرسية على التأكد من نزول الطلاب وصعودهم بسلام، وجلوسهم على مقاعدهم بطريقة آمنة. وناشد السائقين الالتزام بقانون السير والمرور والسرعات المقررة على الطرق، وترك مسافة آمنة بين المركبات، وخفض السرعة بالقرب من المدارس.

طباعة