بلدية دبي: 60% من النفايات قابلة لإعادة التدوير

المواقع السكنية تنتج كميات هائلة من المواد القابلة لإعادة التدوير. تصوير: باتريك كاستيلو

أكدت بلدية دبي إمكان إعادة تدوير 60%، من معدل محتويات حاوية النفايات.

وقالت، في نشرة توعوية أصدرتها أخيراً، إن إعادة تدوير طن من الورق تحد من قطع 17 شجرة، وإعادة تدوير علبة ألمنيوم واحدة تكفي لتوفير طاقة تكفي لتشغيل التلفزيون ثلاث ساعات.

وأشارت البلدية إلى أنها تهدف إلى توفير البيئة المستدامة لقاطني الإمارة، لافتة إلى تطوير خطة استراتيجية متكاملة لإدارة النفايات الصلبة في دبي على مدى الـ20 عاماً المقبلة، ويعتبر فصل وفرز النفايات من المصدر أحد أكثر العوامل أهمية في الخطة، ويسهم بشكل كبير في تحقيق أغراض التدوير.

وكانت البلدية أصدرت دليلاً إرشادياً فنياً بشأن فصل النفايات، تمهيداً لإعادة تدويرها، أكدت فيه أن عملية فصل النفايات في مواقع الإنتاج كالمنزل أو المراكز التجارية، أو المنشآت الصناعية، أو مراكز الهدم والإنشاءات، تزيد معدلات إعادة التدوير، وتحويل النفايات وإعادة استغلالها لمصلحة المجتمع.

وأضافت أن ممارسات الفصل الجيدة للنفايات تؤدي إلى انخفاض التلوث، ما يؤدي بدوره إلى تحسين جودة المنتج الذي يعاد تدويره.

وأكدت البلدية أن المواقع السكنية ومواقع الإنشاء والهدم، والمواقع التجارية والصناعية، تنتج كميات هائلة من المواد القابلة لإعادة التدوير، ومن ثم فإن القيام بذلك يسهم بشكل ملحوظ في الحد من النفايات التي يتم التخلص منها.

وشددت على أهمية توفير المراكز التجارية، أو مطالبة المستأجرين فيها بتوفير عدد كافٍ من الحاويات ذات السعة المناسبة، لاستيعاب المواد القابلة لإعادة التدوير.

طباعة