«تدوير» يضع خطة متكاملة للنظافة والاستكشاف والمعالجة الوقائية

4500 عامل و28 آلية للحفاظ على المظهر الجمالي لأبوظبي خلال العيد

«تدوير» يوفر عدداً أكبر من عمال النظافة في مصليات العيد والحدائق العامة. من المصدر

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» عن استكمال جميع استعداداته لاستقبال عيد الأضحى المبارك، بـ4500 عامل، حيث وضع المركز خطة عمل شاملة يقدّم من خلالها خدمات متميزة للحفاظ على النظافة والمظهر الجمالي والحضاري لإمارة أبوظبي، تشمل تنظيف ومكافحة آفات الصحة العامة بجميع المساجد التي ستُقام فيها صلاة العيد، وغسلها من الخارج مع توفير عمال نظافة عند مصليات العيد والحدائق العامة، والتعامل السليم مع مخلفات ذبح الأضاحي في أسواق الماشية والمسالخ والتخلص منها بشكل آمن وصحي خلال أيام العيد.

وأوضح المركز على حسابه الرسمي في «تويتر» أن الخطة تتضمن استمرار فرق النظافة للقيام بدورها وأعمالها على مدار الساعة في مختلف القطاعات طوال فترة أيام العيد، حيث تتم خدمة الإمارة يومياً من خلال أكثر من 4500 عامل، منهم 600 عامل في مدينة أبوظبي يعملون على فترتين يومياً، حيث يتم توزيع العمال في المناطق العامة ومصليات العيد والأسواق والحدائق العامة لساعات عمل إضافية وفق قوانين العمل المعمول بها لتقديم خدمات الكنس اليدوي والتلقيط، بالإضافة إلى توفير عدد أكبر من عمال النظافة في مصليات العيد، حيث تم تخصيص 122 عاملاً لمختلف المساجد في الإمارة، فضلاً عن تخصيص 20 عاملاً يومياً للقيام بأعمال النظافة في مسجد الشيخ زايد الكبير.

وأشار المركز إلى قيامه بتشغيل نحو 28 آلية إضافية خلال العيد، حيث تم تخصيص 12 معدة لخدمة المسالخ على مستوى الإمارة وتسع معدات إضافية لجمع النفايات وتنظيف الشوارع خلال فترة العيد مع تخصيص سبع معدات للكنس الآلي، كما سيتم تشغيل المعدات على فترتين يومياً، بالإضافة إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية تتعلق بخدمة المسالخ منها توفير 22 حاوية لتجنب تراكم النفايات في المسالخ، وزيادة عدد عمال النظافة. وتضمنت الخطة قيام فريق تابع للمركز متخصص في خدمات مكافحة آفات الصحة العامة بخدمة أسواق الماشية والمسالخ، وأسواق الخضر والفاكهة واللحوم والأسماك، ومصليات العيد، والحدائق العامة والمتنزهات، وسيتم تنفيذ عمليات مكافحة وأنشطة مسح ميداني واستكشاف ومعالجة وقائية للمواقع المستهدفة من بينها ما يقارب 16 مسلخاً، وتسع أسواق مواشٍ في إمارة أبوظبي، وذلك بهدف تأمين بيئة نظيفة وآمنة خالية من الآفات والمشكلات البيئية. ولفت «تدوير» إلى أن خطة المركز تشمل أيضاً تقديم خدمات مكافحة آفات الصحة العامة وحجز الحيوانات السائبة خلال فترة عيد الأضحى المبارك، وذلك تحسباً لأي طارئ مرتبط بآفات الصحة العامة والحيوانات السائبة، حيث تم تجهيز فريق للطوارئ للاستجابة والتعامل مع مثل هذه الحالات الطارئة.


تحذير من الذبح خارج المسالخ

 الدكتور سالم الكعبي. من المصدر

أفاد مركز نفايات أبوظبي «تدوير» بأن حجم النفايات التي جُمعت من أبوظبي خلال عيد الأضحى الماضي بلغ 20 ألف طن، ودعا إلى تجنب ذبح الأضاحي خارج المسالخ أو غيرها من الأماكن الأخرى، حرصاً على السلامة العامة للأفراد، ومنعاً من انتشار الأمراض والأوبئة والروائح الكريهة، بالإضافة إلى عدم رمي المخلفات بشكل عشوائي وسط الأحياء السكنية، والمحافظة على نظافة المرافق العامة، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في الحفاظ على الصحة العامة والمظهر الجمالي للإمارة، مشيراً إلى حرصه على توفير عدد أكبر من عمال النظافة في المناطق التي من المتوقع أن تشهد ازدحاماً جماهيرياً، مع تشكيل فرق طوارئ جاهزة طوال مدة إجازة العيد.

وقال مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، الدكتور سالم خلفان الكعبي، إن «عيد الأضحى مناسبة تمتاز بالطابع الديني ترافقها شعائر وتقاليد اجتماعية مميزة، لذا نسعى من خلال المسؤوليات والمهام المنوطة بنا إلى تهيئة الأجواء البيئية المناسبة أمام الجميع لقضاء إجازة العيد والاحتفاء بهذه المناسبة المباركة، وعليه قمنا بوضع خطة عمل متكاملة لتقديم الخدمات اللازمة ومختلف أشكال الدعم والمساعدة وفق أعلى معايير السلامة والكفاءة، بما يكفل للجميع ممارسة الشعائر الدينية والاجتماعية وسط أجواء بيئية آمنة وصحية».

20

ألف طن نفايات تم جمعها خلال أيام العيد الماضي.

طباعة