تعرّف إلى الأرباح المتوقعة من تطبيق نظام التعرفة المرورية في أبوظبي

كشف المدير التنفيذي بقطاع النقل البري بالإنابة في دائرة النقل بأبوظبي، المهندس إبراهيم سرحان الحمودي، عن أن إجمالي قيمة العوائد المتوقعة من تطبيق نظام التعرفة المرورية على مداخل وخارج مدينة أبوظبي، ستصل إلى 400 مليون درهم سنوي.

وأوضح الحمودي - خلال مؤتمر صحافي عقدته دائرة النقل في أبوظبي منذ قليل - أن هذه العوائد لا تمثل سوى 1/10 (عُشر) قيمة ما يتم إنفاقه على البنى التحتية للعاصمة سنوياً.

وأعلنت دائرة النقل بأبوظبي، منذ قليل، عن تطبيق مشروع التعرفة المرورية في الشوارع الرئيسة للعاصمة، اعتباراً من 15 أكتوبر المقبل، وذلك تنفيذاً للقانون الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، رقم (17) لسنة 2017 بشأن تطبيق نظام التعرفة المرورية في الشوارع الرئيسية للعاصمة.

وأفادت الدائرة - خلال مؤتمر صحافي منعقد حالياً في مقرها الرئيس - بأن نظام التعرفة المرورية، يعمل على تقليل نسبة الازدحام المروري خلال ساعات الذروة، موضحة أنه سيتم تطبيق النظام الجديد على مداخل العاصمة أبوظبي والشوارع الرئيسية، عند جسر المقطع وجسر المصفح وجسر الشيخ زايد وجسر الشيخ خليفة بن زايد. كما وحددت الهيئة طرقاً بديلة للشوارع الخاضعة لنظام بوابات سالك في ابوظبي.

وأشارت إلى أن قيمة التعرفة المرورية لعبور لبوابات التعرفة المرورية، ستبلغ 4 دراهم للرحلة في أوقات الذروة (ساعتان في الصباح وساعتان في المساء)، من السبت إلى الخميس من الساعة 7:00 صباحاً ولغاية 9:00 صباحاً ومن الساعة 5:00 مساءً ولغاية 7:00 مساءً، بينما باقي الساعات فستكون التعرفة درهمين فقط وخلال أيام الجمع والعطلات الرسمية، منوهة إلى أن رسوم التسجيل في سالك ابوظبي تبلغ قيمة الشراء 100 درهم بما فيها 50 درهم رصيد في البطاقة.

طباعة