تخضع له مركباتها يومياً قبل خروجها لخدمة العملاء

فحص ذكي يومي يستغرق ثوان يضمن سلامة مركبات "تاكسي دبي"

صورة

اعتمدت مؤسسة «تاكسي دبي»، التابعة لهيئة الطرق والمواصلات، نظام فحص جديداً، يكشف عن أعطال مركبات أسطولها خلال بضع ثوانٍ، وذلك ضمن نظام الفحص الفني، الذي تخضع له مركباتها يومياً قبل خروجها لخدمة العملاء.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، الدكتور يوسف آل علي، لـ«الإمارات اليوم»: إن «نظام الفحص الجديد نظام ذكي يحاكي أجهزة وأجزاء المركبة المختلفة، عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي»، مشيراً إلى قدرته على فحص المركبة خلال بضع ثوانٍ، مقارنة بالفحص السابق، الذي كان يستغرق وقتاً وجهداً من قبل المفتشين.

وأكد آل علي أن النظام أسهم في رفع كفاءة سلامة المركبة، لأن هامش الخطأ في نتيجة الفحص، من خلاله، ضئيل أو يكاد يكون معدوماً، نظراً لاعتماد الفحص على تقنيات تتحرى الدقة، وتستبعد أي احتمال لوقوع الأخطاء الشخصية المقصودة أو غير المقصودة.

وأوضح أن النظام اختصر كثيراً من الوقت والجهد، لأن المركبة يعمل عليها سائقان، ويجب إجراء الفحص عند تبديل الدوام واستلام أحدهما المركبة، ما كان يضطر السائقين للانتظار في صف طويل للانتهاء من عملية الفحص لاستلام المركبة ومباشرة عملهم.

وتابع: «كانت المركبة تفحص بشكل تقليدي، شبيه بالفحص الذي تجريه أجهزة التفتيش في نقاط العبور الواقعة على الحدود البرية بين الدول»، مشيراً إلى أن هذا النوع من الفحص يستغرق وقتاً لا يقل عن 40 دقيقة، لأنه يتضمن فحصاً يدوياً للماكينة، بالإضافة للأجزاء الأخرى، وذلك يختلف عن النظام الجديد الذي يفحص المركبة من خلال المسح السريع، الذي إما يشير باللون الأخضر في شاشة النظام المركزي للصيانة، وذلك بالنسبة للمركبات المستوفية للشروط والخالية من الأعطال، أو باللون الأحمر بالنسبة للمركبات التي توجد فيها أعطال، ويمكن للنظام الجديد فحص المحرك والفرامل والكشف عن المعدات المطلوب وجودها داخل المركبة، من خلال نقاط استشعار تم توزيعها على أجزاء المركبة الخارجية والداخلية، ليتمكن النظام من خلالها من قراءة البيانات والمعلومات المختلفة عن حالة المركبة.

ولفت آل علي إلى عزم المؤسسة على استكمال تطبيق مراحل النظام، خلال الأشهر المقبلة، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية من تطبيقه ستتركز على تفعيل خاصية فحص الإطارات، التي تمثل عنصراً مهماً في سلامة المركبة.

وأضاف: «يمكن للنظام أن يكشف عن سلامة الإطار ومطابقته للنوع والمواصفات المطلوبة والمعتمدة من المؤسسة، ما يمنع وجود أي نوع من التلاعب قد يصعب كشفه خلال الفحص اليدوي»، مشيراً إلى أن بعض السائقين من الممكن أن يغيروا الإطار دون الرجوع لورشة الصيانة المركزية، خوفاً من اكتشاف ارتكابهم حادثاً في المركبة، في وقت يستطيع فيه النظام الذكي أن يكشف ذلك ويوثقه بصور.

وعن المرحلة الثالثة من تطبيق النظام، قال آل علي إنها تتعلق بربط كمبيوتر المركبة بكمبيوتر نظام الصيانة والفحص المركزي في ورشة الفحص والصيانة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي، مشيراً إلى أن تلك المرحلة ستسهم في تحقيق مزيد من شروط السلامة، وكذلك توفير الجهد والوقت، وخلال تلك المرحلة سيتم تفعيل خاصية توثيق نتائج الكشف عن المركبة، وتحديثها أوتوماتيكياً، وحفظ تقرير عن حالتها معزز بالصور والمستندات، وإرسال إشارات من النظام إلى السائق، تعلمه بوجود مشكلة أو عطل في بعض أجزاء المركبة.

طباعة