«تنفيذي دبي» يعتمد منظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في الإمارة

حمدان بن محمد: نضع تطوير «التعليم العالي» نصب أعيننا لرفع تنافسية جامعاتنا

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن الموقع الاستراتيجي الذي تتميز به دبي كحلقة وصل بين الشرق والغرب جعل منها قِبلَة للعقول والكفاءات في كل المجالات، وكذلك طلبة التعليم العالي من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، بفضل الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي تم في ضوئها إرساء أسس اقتصاد المعرفة، وتهيئة بيئة مواتية للتحصيل الأكاديمي المميز عالمي التوجه، بما تملكه دبي من مقومات وبنية تحتية عالمية المستوى، مع وجود أرقى المعاهد والجامعات العالمية بها، التي عززت من جاذبيتها لاستقطاب مزيد من طلّاب العلم إليها.

وقال سموه: «تضع حكومة دبي تطوير قطاع التعليم العالي نصب أعينها، بما يسهم في رفع تنافسية جامعاتنا استكمالاً لرحلة بناء المجتمع المعرفي، التي قطعت فيها دبي شوطاً كبيراً، واليوم، نعتمد منظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي، مع استكمال الخطط والسياسات التي أسهمت في الارتقاء بالخدمات التعليمية المُقدَّمة، واستقطاب المزيد من الجامعات العالمية المرموقة لتأسيس فروع لها في دبي، بما يسهم في تعزيز تنافسية دبي عالمياً في هذا المجال، وفق أعلى معايير الجودة والابتكار، لتخريج أجيال قادرة على صنع مستقبل أفضل وأكثر استدامة».

ويأتي اعتماد المجلس التنفيذي لمنظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي بهدف رفع جودة العملية التعليمية، من خلال إتاحة الفرصة للطلبة والطالبات لاختيار أفضل الجامعات الدولية بناءً على قرارات مدروسة، بما يعينهم على أن يكونوا سباقين في إحراز أكبر قدر من التقدم العلمي والثقافي، تمهيداً لتحمل مسؤولياتهم كمبدعين ورياديين في شتّى المجالات، مستلهمين في ذلك قصة نجاح دبي، ومدفوعين برغبتهم في النجاح وممارسة مسؤولية إيجابية تجاه أنفسهم ومجتمعهم.

وتواكب منظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي، التي أعدتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أفضل الممارسات العالمية في مجال استقطاب طلبة التعليم العالي، حيث تتبع معظم الدول التي تسعى لاستقطاب الطلاب نظام تصنيف عالمياً، يسهم في منح الطلبة خيارات تضمن لهم تعليماً جامعياً متميزاً، استناداً إلى بيانات واضحة وأسس تقييم علمية، تمكّنهم من اتخاذ قرارات مدروسة لاختيار التخصصات المناسبة التي تتماشى وتطلعاتهم المستقبلية.

كما تسهم المنظومة في تمكين المؤسسات التعليمية من تحديد نقاط القوة وفرص التحسين، وجذب المستثمرين للإسهام في تقديم تجربة متميزة للجميع، من خلال الاستثمار بتوفير بيئة جامعية دراسية ذات جودة عالية، كما توفر رؤية واضحة للحكومة وصنّاع القرار حول قطاع التعليم العالي.

وتدعم المنظومة جهود إمارة دبي في مجالات البحوث والتطوير، وتدعم المنظومة جهود إمارة دبي في مجالات البحوث والتطوير، إذ إنها تقدم نموذج النجوم لاعتماد النتائج بناء على معايير الجودة QS المطبّقة في أكثر من 1000 مؤسسة في نحو 80 دولة، كما تعمل المنظومة على تعزيز تجربة الطلاب المعيشية من خلال توفير المرافق الثقافية المختلفة والمتميزة، التي تعتمد استحداث ومواكبة التطور في مختلف المجالات عالمياً، إلى جانب ريادتها في تطبيق مفهوم السعادة وجودة الحياة التي تتماشى ورؤية حكومة دبي من خلال تعزيز الدمج المجتمعي، واحترام الثقافات المختلفة.

ويتم تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي وفقاً لثلاثة معايير، هي: المعايير الرئيسة، التي تشمل جودة التدريس والتوظيف والبحوث والتطوير والممارسات والتجارب العالمية، والمعايير الفرعية، ومنها جودة البرامج التعليمية، ومعيار البيئة التعليمية وجودتها، والمعايير الاختيارية، مثل الثقافة والفنون وجودة الحياة والإبداع والمسؤولية المجتمعية.

وتقسم أسس تقييم أداء فروع الجامعات الدولية، حسب نموذج النجوم لمعايير الجودة، إلى ستة مستويات، وهي: نجمة واحدة للمؤسسة التي تقدم تعليماً جيداً للطلبة، وتمتلك القدرات لتحقيق التقدم والتطور، ونجمتان للمؤسسة التي تقدم تعليماً جيداً للطلبة، وأظهرت تقدماً في ما يتعلق بالمعايير الرئيسة، وثلاث نجوم للمؤسسة التي تقدم تعليماً ذا جودة عالية، وأظهرت مستويات من القوة في المعايير الرئيسة، وأربع نجوم للمؤسسة التي تقدم تعليماً ذا جودة ممتازة، وأظهرت مستويات من القوة في جميع معايير المنظومة، ومن شأن مجموعات المهارات التي يمتلكها خريجو هذه المؤسسات اجتذاب أصحاب الأعمال، وخمس نجوم للمؤسسة التي تقدم تعليماً ذا مستوى عالمي، وأظهرت مستويات من القوة في جميع فئات تصنيف المنظومة، ويمثّل خريجو هذه المؤسسات الفئة المستهدفة لأصحاب الأعمال.

أما المؤسسة الحاصلة على تقييم «أعلى من خمس نجوم»، فتتمتع بكل الميزات التي تتمتع بها المؤسسات ذات الخمس نجوم، علاوةً على الاعتراف بها كإحدى المؤسسات الرائدة في قطاع التعليم العالي على الصعيد العالمي، ويَسهُل على خريجي هذه المؤسسات إيجاد فرص عمل في كل من القطاعين الحكومي والخاص.

وتقدّم منظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي تطبيقاً تفاعلياً على الأجهزة الذكية، يوفر نتائج تقييم أداء فروع الجامعات الدولية للطلاب وأولياء الأمور، من خلال تخصيص قائمة بمفضلات البحث، بحيث يعرض قائمة الجامعات استناداً إلى المعايير والمعلومات التي تم جمعها لمنظومة التصنيف.

يُشار إلى أنه تم تطوير المنظومة وفقاً لنظام تصنيف مؤسسات التعليم العالمي، والمعمول به في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وألمانيا، والصين، وكوريا الجنوبية، وماليزيا، وسنغافورة، وأستراليا، كما تضمن قائمة مؤسسات التعليم العالي المشاركة في الدورة الأولى من منظومة التصنيف، ونظام النقاط المعتمد لتصنيف فروع مؤسسات التعليم العالي ذات الاعتماد الدولي في الإمارة، ونتائج الدورة الأولى لتطبيق منظومة تصنيف مؤسسات التعليم العالي لعام 2019.

ولي عهد دبي:

• «موقع دبي الاستراتيجي جعل منها قِبلَة للعقول والكفاءات في كل المجالات».

• «نعمل على استقطاب المزيد من الجامعات العالمية المرموقة لتأسيس فروع لها في دبي».


• اعتماد المجلس التنفيذي لمنظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي يهدف إلى رفع جودة العملية التعليمية.

طباعة