«حوار وإفطار» فعالية نقاشية لإثراء التسامح

تشكل فعالية «حوار وإفطار»، التي تنظمها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، وسيلة مهمة لإثراء قيمة التسامح في الإمارة، وتعريف البشر ببعضهم بعضاً.

وجاء تنظيم تلك الفعالية ضمن مبادرات الدائرة لـ«عام التسامح»، بهدف نشر قيم الإسلام وروح التسامح بين المواطنين والمقيمين من الجاليات العربية والأجنبية المختلفة، وبثّ وتعزيز قيم التعايش السلمي، وتقبل التنوّع والتعددية واحترام الآخر، من خلال تطبيق مبادئ القرآن الكريم والسنّة الشريفة.

وقال مدير عام الدائرة، الدكتور حمد الشيباني، إن «رمضان دبي» تم تنظيمه انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ودعماً للمبادرات التي تعزز مكانه الدولة نموذجاً للتسامح في عام 2019 «عام التسامح» وإدراكاً للدور المهم الذي تؤديه المؤسسات ذات الصلة في دعم المجتمع بمختلف مكوناته وشرائحه، مشيراً إلى أن البرامج التي يتضمنها تستهدف بثّ التوعية الثقافية والتوعوية لدى المجتمع، ترسيخاً للمفاهيم الدينية والاجتماعية والثقافية بين أفراد المجتمع على مختلف ثقافاتهم، ونشر قيم التسامح.

طباعة