لتشجيع الطلاب على دراسة التخصصات العلمية والهندسية والرياضيات

«محمد بن راشد للفضاء» يطلق مبادرة «جيل الأمل»

أطلق مركز محمد بن راشد للفضاء مبادرة «جيل الأمل»، التي تهدف إلى تشجيع الطلاب على دراسة التخصصات العلمية والهندسية والرياضيات، وتعزيز الفضول تجاه علوم الفضاء والاستكشافات، من خلال محاضرات وورش عمل، ولقاءات مفتوحة يقدمها خبراء من مركز محمد بن راشد للفضاء في مدارس الحلقتين الثانية والثالثة (من الصف السادس إلى الثاني عشر)، على أن تكون من المدارس التي تشجع طلابها على دراسة مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتوفر بيئة محفزة لهم لدراسة المواد العلمية.

وأوضح مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» عمران شرف، أن مبادرة «جيل الأمل» تأتي ضمن استراتيجية مركز محمد بن راشد للفضاء في دعم رؤية القيادة لإعداد أجيال تمتلك ناصية العلوم الحديثة، وتأهيل وبناء كفاءات تواصل مسيرة الابتكار التقني والبحث العلمي في الفضاء والعلوم المتقدمة، وتحقيق الخطط الاستراتيجية الطموحة للدولة في مجال استكشاف الفضاء.

وأكد أهمية مشاركة فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ خبراته حول علوم الفضاء مع الأجيال الجديدة من أبناء وبنات الوطن، وتعريف النشء الجديد بمشروعات استكشاف الفضاء بما يثري اختياراتهم المستقبلية، ويلهمهم للتوجه إلى دراسة العلوم المتقدمة.

وأضاف شرف أن قيادتنا توفر جميع الإمكانات والمقومات التي تساعد النشء الجديد على تحقيق طموحاتهم، ضمن بيئة محفزة تفتح لهم آفاقاً من الإبداع والابتكار، حيث نسعى من خلال برنامج «جيل الأمل» لتحفيز الشباب على الدخول إلى قطاع الفضاء وتعريفهم بالفرص التي توفرها الدولة لتشجيع الشباب على المشاركة في تحقيق المزيد من الإنجازات في صناعة وعلوم وأبحاث الفضاء.

وأشار إلى أن مركز محمد بن راشد للفضاء ينظم العديد من ورش العمل والأنشطة التعليمية لطلبة المدارس والجامعات، بطريقة تفاعلية ومبسّطة، لتحفيزهم على الاهتمام بعلوم وتقنيات الفضاء؛ حيث استهدفت هذه الأنشطة آلاف الطلاب في مختلف إمارات الدولة.

ويمكن للمدارس التي ترغب في استضافة فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ التواصل عبر البريد الإلكتروني التالي: emm.edu@mbrsc.ae وذلك في موعد أقصاه 30 أبريل الجاري.

طباعة