يشارك في تنفيذه 1375 مدرباً

تدريب تخصصي لـ 26 ألف معلم حكومي خلال أسبوع

التدريب التخصصي يستهدف معلمي الوزارة من التخصصات كافة. من المصدر

أطلقت وزارة التربية والتعليم أسبوع التدريب التخصصي لنحو 26 ألف معلم ومعلمة من مختلف المدارس الحكومية في الدولة، وعدد من كوادر الميدان التربوي من اختصاصيي المختبرات العلمية والتربية الخاصة واختصاصيي مصادر التعلم والقيادات المدرسية، إضافة إلى كوادر تربوية خليجية من دول مجلس التعاون.

ويشارك في تنفيذ ورش التدريب التخصصي 1375 مدرباً في 204 مواقع تدريبية، موزعة على مختلف مناطق الدولة.

ويهدف التدريب إلى تعزيز مهارات كوادر الميدان التربوي لتمكينهم من أدوات التعلم الحديثة بما يدعم توجهات الدولة لإعداد كوادر بشرية كفؤة وقادرة على قيادة دفة التطوير والتحديث، وصولاً للانتقال لعصر الاقتصاد المعرفي، ويشمل التدريب التخصصي كل مناطق الدولة.

ويستهدف التدريب المعلمين والمعلمات في مختلف التخصصات في المدارس الحكومية التابعة للوزارة، من خلال إلحاقهم ببرامج تدريبية مرتبطة بالمناهج والمواد الدراسية، حيث تم إعداد حقائب تدريبية من قبل متخصصين في الوزارة بالتعاون مع جهات أخرى عدة.

وأكد وزير التربية والتعليم، حسين الحمادي، خلال افتتاح منتدى الخليج العربي، الذي يندرج تحت أسبوع التدريب التخصصي، في مبنى المدرسة الإماراتية بأبوظبي، أن الوزارة اتخذت من استدامة التطوير نهجاً لها من خلال إيجاد حراك تربوي مستمر ومتواصل قادر على مجاراة أحدث التجارب التعليمية الرائدة، بما يعود بالنفع على بيئة التعليم في الدولة تحت مظلة المدرسة الإماراتية.

وقال إن وزارة التربية تسعى إلى تمكين المعلم وجعله أكثر قدرة على مواكبة المستجدات التعليمية.

وأفاد وكيل الوزارة للشؤون الاكاديمية للتعليم العام، مروان الصوالح، بأن التدريب يراعي جانبين مهمين، هما إكساب المعلمين القدرة على مواجهة المشكلات التي تقابلهم في البيئة التعليمية وإيجاد الحلول المناسبة لها، إلى جانب رفدهم بمهارة العمل بأسلوب الفريق الواحد من خلال بث روح الإيجابية في ما بينهم.


25 ساعة

قالت مديرة إدارة التدريب والتنمية المهنية، خولة الحوسني، إن «التدريب التخصصي، الذي يستهدف معلمي وزارة التربية والتعليم من التخصصات كافة، عقد أمس ويستمر حتى 11 أبريل الجاري، بمعدل 25 ساعة، ينفذها 1375 مدرباً.

وأكدت جاهزية المواقع التدريبية من الناحية التقنية، وتوزيع المقار البالغ عددها 204 مواقع بناء على مجتمعات التعلم المهنية بالدولة.

 

طباعة