يوظّف تقنيات متقدمة لإزالة الروائح

1.1 مليون زائر لسوق الجبيل خلال 3 أشهر

صورة

أكد مدير سوق الجبيل، المهندس حامد الزرعوني، لـ«الإمارات اليوم» أن عدد زوار السوق تجاوز حاجز الـ1.1 مليون زائر خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وتحديداً منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية مارس الماضي، مضيفاً أن هذا الإقبال ناجم عن توظيف التقنيات المتقدمة، ومشيراً إلى أنظمة التهوية المركزية المستخدمة لمنع انتشار الروائح غير المستحبة، وإزالتها، وضمان بيئة تسوق ملائمة، إضافة إلى توفير خدمات جديدة في السوق.

وقال الزرعوني إن السوق يتعاون مع الجهات المختصة في إجراء زيارات تفتيش دورية لمحال بيع اللحوم والدواجن، الموجودة فيه، والبالغ عددها 67 محلاً، إضافة إلى 212 محلاً لبيع الخضراوات والفواكه، لضمان التزام تجار اللحوم والأسماك بأعلى المعايير الصحية، مشيراً إلى وجود فريق مختص من بلدية الشارقة يجري زيارات ميدانية للتحقق من جودة الأسماك واللحوم والدواجن، وضمان امتثال التجار والعاملين لاشتراطات الصحة والسلامة في الدولة، مؤكداً إجراء فحوص دورية للأسماك واللحوم لضمان جودتها وصلاحيتها، والتحقق من مطابقتها الشروط والمعايير الصحية، حرصاً على الصحة العامة وسلامة المستهلكين، من المواطنين والمقيمين.

وأكد الزرعوني بدء قسم الأسماك في السوق، قبول خدمة الدفع بوساطة الهاتف النقال عبر تطبيق «أبل باي» وتطبيق «سامسونغ باي»، إلى جانب خدمات الدفع الإلكتروني عبر بطاقات «ماستر كارد»، و«فيزا»، وتقنية الاتصال قريب المدى «إن إف سي»، لتودع عهد محفظة النقود مع ارتفاع شعبية خدمات الدفع الإلكتروني، وتتيح لمرتادي قسم الأسماك التمتع بأريحية خدمات الدفع عبر الهاتف أو الساعة الرقمية، لإتمام عمليات الشراء بيسر وسهولة وسرعة.

وقال الزرعوني إن قسم الأسماك يضم منطقة خاصة للمزاد العلني في وسط السوق، الذي يقام لتجار الجملة، يومياً، بعد صلاة العصر مباشرة.

وأوضح أن جمعيّة الشارقة التعاونية لصيّادي الأسماك تشرف على المزاد مباشرة، من خلال سبعة دلالين مواطنين تمّ تعيينهم من إدارة الجمعية، بحضور أكثر من 50 تاجر أسماك، إلى جانب مُمثلي المطاعم والشركات، إضافة إلى مواطنين ومقيمين.

طباعة