تزويد سيارات الأجرة بعدادات ذكية

تحويل 4 حافلات عامة إلى ذاتية القيادة في عجمان

«مواصلات عجمان» أطلقت بشكل تجريبي أول حافلة ذاتية القيادة على شارع الكورنيش. من المصدر

كشفت مؤسسة المواصلات العامة في عجمان عن بدء العمل في تحويل أربع حافلات تتبع لأسطولها، إلى ذاتية القيادة، تعتمد على الذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى أنها تعمل أيضاً في الوقت الحالي على تزويد مركبات الأجرة بعدادات ذكية وربطها مع الأجهزة الإلكترونية بالمؤسسة، لمواكبة التطورات التكنولوجية الحاصلة على مستوى الدولة والعالم في مجال النقل.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع العمليات في المؤسسة، عمر محمد لوتاه، أن المؤسسة تعمل على أتمتة العديد من البرامج والخدمات الذكية بشكل كامل، من دون التدخل البشري، منها مشروع تزويد مركبات الأجرة بعدادات ذكية وربطها بالمؤسسة، وتحويل حافلات إلى ذاتية القيادة على خط الكورنيش كبداية.

وأوضح أن المؤسسة، خلال الفترة الماضية، أطلقت بشكل تجريبي أول حافلة ذاتية القيادة تعمل على امتداد شارع الكورنيش لنقل السياح، وتم استخدام الذكاء الاصطناعي في نظام «المسار الذكي» لحافلات النقل العام، حيث يقوم برنامج ذكي بترتيب جداول حركة الحافلات في جميع خطوط النقل العام، لافتاً إلى أنه يتم حالياً تحويل حافلة إلى ذاتية القيادة بالكامل.

وأشار إلى أن هناك بعض المعوقات للمشروع، منها أن الحافلات ذاتية القيادة تحتاج إلى تشريعات، إضافة إلى تطوير البنية التحتية بما يتناسب مع السيارات ذاتية القيادة، موضحاً أن هذه المشروعات التطورية تنبثق من حرص المؤسسة على ضبط حركة الحافلات حسب الجدول الزمني، وزيادة نسبة الأمان بشكل عالٍ جداً، فضلاً عن تخفيض استخدام الوقود بنسبة 30%، ما يؤدي إلى تقليل الانبعاثات الكربونية، وزيادة العمر الافتراضي للحافلة وتقليل أعمال الصيانة.

وأكد لوتاه أن المؤسسة تعمل على تطوير سيارات الأجرة، وتزويدها بعدادات ذكية متصلة مع تطبيق ذكي جديد لمستخدمي مركبات الأجرة، لضمان سرعة الوصول للعميل، حيث يستلم الراكب في نهاية الرحلة فاتورة تحتوي على كل بيانات الرحلة وقيمة المبلغ المستحق، مشيراً إلى أنه من المتوقع إنجاز المشروع وتطبيقه بصورة فعلية خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأضاف أن المؤسسة تعمل على جمع البيانات من خلال أنظمة إلكترونية، وتحليلها لمعرفة ورسم خارطة لإمارة عجمان، حول معدلات الطلب على مركبات الأجرة، وأوقات الذروة على طلب سيارة الأجرة وأماكنها، ليتم تزويدها بالمركبات بما يكفيها، لضمان الوصول إلى كل مستخدمي سيارات الأجرة في أقل فترة ممكنة وإسعاد المتعاملين.

وقال لوتاه إن المؤسسة أنجزت عملية التحول الإلكتروني بنسبة 100% لجميع الخدمات المقدمة للمتعاملين، مشيراً إلى أن جميع الخدمات متوافرة في منصة المؤسسة الإلكترونية على مدار الساعة، طيلة أيام الأسبوع، من دون الحاجة إلى مراجعة المؤسسة.

محطة دولية للنقل

أفاد المدير التنفيذي لقطاع العمليات بمؤسسة المواصلات العامة في عجمان، عمر لوتاه، أن العمل يجري على إنجاز المحطة الدولية للنقل العام، ومن المتوقع أن تنجز في مطلع شهر يونيو المقبل، موضحاً أنه تم إنجاز نسبة 85% من أعمال المحطة، التي بلغت كلفتها 12 مليون درهم.


- الحافلات ذاتية القيادة

تحتاج إلى تشريعات،

إضافة إلى تطوير

البنية التحتية.

- «مواصلات عجمان»

تجمع البيانات بأنظمة

إلكترونية لتحليلها.

طباعة