إنقاذ 7 سياح تعطل زورقهم البحري برأس الخيمة

(من المصدر).

أشاد قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، العميد عبد الله خميس الحديدي، بجهود فرق قسم الاسعاف والانقاذ ورجال المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة وفرق مجموعة حرس السواحل السرب الثاني والاسعاف الوطني، عندما قاموا بتلبية نداء استغاثة 7 سياح تعطل زورقهم البحري بالقرب من ميناء العرب برأس الخيمة نتيجة الأمواج العالية واضطراب الجو.

وأكد العميد الحديدي على العمل الميداني المتميز لرجالنا الأكفاء الذين أثبتوا بأنهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، حيث ورد بلاغ إلى غرفة العمليات بالشرطة، يفيد بوجود أحد الزوارق على وشك الغرق ويحمل عدد من الأشخاص، الأمر الذي استدعى التدخل الفوري للجهات المختصة.


وأوضح مدير عام العمليات المركزية، العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي أنه تم استلام البلاغ في تمام الساعة 7:30 مساء أمس الجمعة، وبين انه تم انتقال الجهات المختصة إلى مكان الحادثة، واتضح أن الزورق معطل وتتقاذفه الأمواج العالية نتيجة اضطراب الجو وعلى متنه عدد 7 سياح يحملون الجنسية الأوروبية تتراوح أعمارهم بين الـ 30 عاماً والـ 40 عاماً، واتضح بعد ذلك أنهم كانوا في جولة سياحية بحرية وتمكن فريق العمل بعد جهود مستمرة من إنقاذهم وتقديم الإسعافات الأولية لهم في نفس المكان من قبل الاسعاف الوطني حيث لم يصابوا بأي مكروه سوى بعض الخدوش البسيطة وحالتهم الصحية جيدة ولله الحمد، فيما قام فريق مجموعة السواحل بإنقاذ إحدى السائحات الآسيويات التي كانت بينهم بعد أن سقطت من الزورق نتيجة الأمواج  وتقديم الاسعافات اللازمة لها بعد ذلك من الفريق الطبي في الاسعاف الوطني وكانت بعدها بصحة وعافية.

وأضاف العميد الحميدي تطلّب نجاح المهمة، جهداً كبيراً من الفرق المختصة لصعوبة الظروف الجوية وارتفاع الأمواج، وأكد على جاهزية الفرق واحترافيتها في العمل في أقصى الظروف، وأنهم على استعداد وبأي وقت، حفاظاً على سلامة الناس، وتقديم المساعدة عند تلقي أي نداء.

كما وجه العميد الحميدي السياح ومرتادي البحر على أهمية معرفة حالة الطقس وإبلاغ الجهات المسؤولة قبل القيام بأية جولة بحرية حفاظاً على سلامتهم.

وفي تصريح للسياح بعد عملية إنقاذهم عبروا عن بالغ سعادته بالعناية الفائقة، التي تلقوها من جميع الفرق المختصة، مما أسهم في إنقاذهم بكفاءة وسرعة يشكرون عليها.

 

طباعة