مواطن يطلق "المرشد" كأول شبكة عربية مجانية للخدمات الاجتماعية

أطلق المواطن قاسم المرشدي الشهير بلقب سفير التواصل الاجتماعي بدولة الإمارات العربية المتحدة تطبيقا إلكترونياً بعنوان "شبكة المرشد"، والتي تعد أول شبكة عربية متخصصة في الخدمات الاجتماعية والإخبارية في الوطن العربي.

ويقدم التطبيق لمواطني الإمارات والمقيمين بها ودول مجلس التعاون اكثر من 35 خدمة اجتماعية، وإخبارية متنوعة، هدفها تعزيز العلاقات الاجتماعية بين المواطنين، والأسر على امتداد الدولة وتعميق قيم التواصل والتآزر وصلة الأرحام.

ويعد التطبيق نموذجا فريدا من نوعه وفكرة مبتكرة تضم بين جنباتها خدمات متنوعة لا يستغني عنها المواطن الإماراتي على مدار اليوم تتيح له التواصل مع الأفراد، والمؤسسات في محيط حياته ودولته، وتذكره بالمناسبات والأعياد، والفعاليات الخاصة بالأفراد من أقارب وجيران وأصدقاء إضافة إلى المناسبات العامة في الدولة ليكون التطبيق بذلك بمثابة السكرتير الخاص للمواطن، أو ذاكرته الحديدية التي لا تنسى ولا تغفل عن مناسبة أو موعد.

وتتنوع خدمات التطبيق وتغطي كل تفاصيل الحياة الاجتماعية لتعينه على التواصل مع الآخرين في أسمى الحالات إضافة لخدمات تفيده في حياته الخاصة، وتعينه على المضي قدما نحو تحقيق النجاح في علاقاته الاجتماعية والعملية رغبة في تحصيل النفع والفائدة، وتعميق القيم الدينية، والاجتماعية من التآلف والتآزر والتلاحم وصلة الرحم التي دعا إليها ديننا الحنيف وأوصى بها النبي الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وتتمثل الخدمات التي يقدمها التطبيق على مدار الساعة مجموعة واسعة من الخدمات التي يحتاجها كل مواطن ومقيم من حيث ما تقدمه بعض الدوائر الحكومية الخدمية لهم، والمواقع، والبث المباشر، وخدمة دليلك، والعطلات الرسمية في مجلس التعاون الخليجي، وأسعار العملات والذهب، وحالة الطقس، والأذكار، واتجاه القبلة، وأماكن مصليات العيد، وخدمات الوافدين، وظائف والصيدلية المنزلية، وراديو، وحدث في مثل هذا اليوم، وأوقات المباريات والقرآن الكريم، تجهيز المناسبات، والصيدليات المناوبة، المستشفيات، والمساجد، وغيرها من الخدمات.

وعند تفعيل خدمة أصحاب الهمم سوف يتم وضع فيديو داخل كل خدمة يشرح هذه الخدمة لأصحاب الهمم بلغه الاشارة، وسوف يتم تفعيل الإشعارات الصوتية حتى يمكن أصحاب الهمم ذوي عدم القدره على الابصار أن يسمع الإشعارات الصوتية دون فتح الهاتف، وأيضا تغيير لون التطبيق بالكامل للونين الأبيض والأسود حتى يمكن لأصحاب عمي الألوان استخدامه بسهولة ويسر.

من جانبه قال المرشدي الملقب بسفير التواصل الاجتماعي: بدأت الفكرة عندما أردت أن أوفر معلومات الوفيات وأماكن إقامة العزاء لكل مواطن حتى يستطيع مواساة جيرانه أو أقربائه أو مواطنيه في نفس البلد واستخدمت في ذلك جروبات الواتس آب ولاقت الفكرة انتشارا واسعا واستحساناً كبيراً وامتدت إلى أخبار الأفراح وأماكن إقامتها ومعلومات عن المرضى وأماكن علاجهم في المستشفيات ومعلومات أخرى عن المواليد والحفلات المدرسية وأعياد الميلاد وحفلات التخرج وبرقيات التعازي والتهنئة ووفرت كل المعلومات والتفاصيل التي تعين المواطنين على التواصل والتآزر فيما بينهم لتعميق قيم ديننا الحنيف.

طباعة