شرطة عجمان تحل 95% من القضايا الاجتماعية ودياً

تمكّن مركز الدعم الاجتماعي في شرطة عجمان، من حل أكثر من 95% من الحالات الاجتماعية التي استقبلها خلال العام الماضي ودياً، والتي تضمنت حماية حقوق الأطفال وتسوية قضايا ابتزاز، وإرجاع عدد من الأشخاص لذويهم وبلدانهم من المتضررين والمتعسرين، بالإضافة إلى حل عدد من الحالات الاجتماعية برابط الزواج وتزويج ثلاث حالات، وذلك ضمن مساعي شرطة عجمان في تعزيز رضا الجمهور حول الخدمات المقدمة، وتعزيز المسؤولية المجتمعية تجاه أفراد المجتمع.

وأكدت مديرة المركز، النقيب وفاء خليل الحوسني، أن المركز استقبل 483 قضية وحالة اجتماعية خلال العام الماضي، تم حل 95.8% من الحالات بشكل ودي، لافتة إلى أنه تم تأمين طفلين بعد ترك والديهما لهما وإرجاعهما لذويهم، وإعادة شخص من أصحاب الهمم إلى موطنه.

وتابعت أن المركز عمل منذ إنشائه على تنظيم محاضرات في المدارس والجامعات، بهدف نشر الوعي الأمني وحماية الشباب من الجنسين من الوقوع في الجريمة وتبصيرهم بأهمية الالتزام باحترام القانون، لافتة إلى تنظيم محاضرات في المدارس تتناول مخاطر «الابتزاز الإلكتروني»، وتنبيه الطالبات لضرورة أخذ الحذر عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن المركز استطاع تزويج ثلاث حالات لجأت إليه لحل مشكلاتها الأسرية دون وصولها للمحاكم.

وذكرت أن المركز يعمل من أجل الوقاية من الجريمة عن طريق تنظيم البرامج وأنشطة التوعية الهادفة إلى مكافحة الجريمة قبل وقوعها، والعمل على رفع درجة وعي أفراد المجتمع بالسلوكيات السيئة المؤدية إلى ارتكاب الجريمة.

طباعة