«كهرباء دبي» و«دبي للمستقبل» تتفقان على إنتاج الطاقة المتجددة في «متحف المستقبل»

الطاير وبلهول خلال توقيع مذكرة تفاهم لبناء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية. من المصدر

وقّعت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع مؤسسة دبي للمستقبل، لتصميم وبناء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية لإنتاج 4000 ميغاواط/‏ساعة في العام من الطاقة المتجددة اللازمة لتشغيل «متحف المستقبل» الذي تم تصميمه، بما يتوافق مع معايير التصنيف البلاتيني الخاص بالمباني الخضراء.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل الهيئة عبر دورها الاستشاري على توفير تقنيات الطاقة الشمسية المطلوبة، ودمج الشبكة الذكية وكفاءة الطاقة ومعالجة المياه من خلال تقنيات الطاقة المتجددة، باستخدام الذكاء الاصطناعي، وبرامج التعلم الآلية المتعلقة بالطاقة والمياه وغيرها من المجالات ذات الصلة، كما ستقوم بتقديم مختلف أنشطة نشر البحوث والتطوير التي تستهدف الأوساط الأكاديمية والصناعية في المجالات المذكورة، إضافة إلى تزويد المتحف بالتقنيات والتطبيقات المتقدمة للطاقة والمياه.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «نعمل تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز الاستدامة البيئية، والتحول نحو الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة، في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تحويل دبي إلى المدينة الأقل في البصمة الكربونية في العالم، وإنتاج 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة. ونؤكد حرصنا من خلال هذه الاتفاقية مع مؤسسة دبي للمستقبل، على تعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية، للارتقاء بدبي إلى أعلى المراتب العالمية، وفي مختلف المجالات، حيث تتبنى الهيئة استراتيجية متكاملة وخططاً وأطر عمل مبتكرة، لاستقطاب أحدث الحلول والأنظمة التقنية، وتسخيرها في إطار تحقيق التنمية المستدامة».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل خلفان جمعة بلهول: «متحف المستقبل سيستعرض أحدث وأبرز الحلول المبتكرة، والتقنيات المتقدمة، لمعالجة التحديات العالمية واستشراف ملامح المستقبل، وكيف سيبدو عالمنا خلال العقود المقبلة، كما سيشكل معلماً سياحياً وعمرانياً بارزاً في مدينة دبي. ويأتي هذا التعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، في إطار حرص مؤسسة دبي للمستقبل على توظيف التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز مكانة دبي الرائدة عالمياً في مجال تصميم المستقبل وخدمة البشرية».

طباعة