تقييم كفاءة 7733 مرشحاً للوظائف الاتحادية إلكترونياً في 2018

كشفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عن تقييم كفاءة 7733 مرشحاً لوظائف الحكومة الاتحادية إلكترونياً خلال عام 2018، بحسب تقرير الأداء السنوي 2018 الصادر حديثاً عن الهيئة.

وأوضحت أن التقييم الإلكتروني للمرشحين تم عبر مشروع «تعزيز كفاءة التوظيف» الذي يعد أحد أبرز مشروعات الهيئة الاستراتيجية والحيوية المنضوية تحت مظلة نظام «بياناتي»، إذ يسهم في تعزيز قدرات الجهات الاتحادية على استقطاب أصحاب المواهب والمهارات والكفاءات، فضلاً عن أنه يعزز كفاءة التوظيف، من خلال تفعيل نظام تقييم وتوصيف الوظائف المعتمد في الحكومة الاتحادية.

ويأتي إطلاق المشروع في إطار جهود الهيئة ومساعيها للارتقاء بمنظومة العمل في الحكومة الاتحادية، من خلال أتمتة عمليات تقييم كفاءة المرشحين للوظائف الشاغرة في الحكومة الاتحادية، وآليات التوظيف والتعيين في الوزارات والجهات الاتحادية، بما يحقق مستهدفات التوطين في تلك الجهات، ويتيح متابعتها آنياً وفق الخطط المعتمدة من قبل مجلس الوزراء. وأثبت المشروع خلال عامه الأول كفاءة أداء عالية، حيث لم يكن له أي أعباء تشغيلية أو مهام إضافية على العاملين في الوزارات والجهات الاتحادية.

وتتمثل فكرة المشروع في التأكد إلكترونياً من كفاءة المرشحين لشغل وظائف شاغرة في الحكومة الاتحادية، حيث يتولى تحديد مجموعة من المعايير والمتطلبات الواجب توافرها لدى المتقدمين للوظائف، ومنها المؤهل الدراسي، والخبرات السابقة، والمهام والمسؤوليات والكفاءات، مع تحديد وزن لكل معيار من هذه المعايير.

وكشف التقرير أن عدد الجهات المنضوية تحت مظلة نظام «بياناتي» بلغ 64 وزارة وجهة اتحادية، كما بلغ عدد معاملات الموارد البشرية عبر النظام خلال العام 2018 نحو 906 آلاف إجراء، منها 709 آلاف إجراء وظيفي، و84 ألف تحديث للبيانات الشخصية، و72 ألف رسالة لمن يهمه الأمر، و11 ألفاً و600 بطاقة ما قصرت تم إرسالها.

وتطرق التقرير إلى ربط الإجازات المرضية لموظفي الحكومة الاتحادية بنظامي وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة الصحة في دبي، الذي يعتبر من أبرز إنجازات الهيئة خلال عام 2018.

وتتيح الآلية الجديدة إمكانية إدخال الإجازات المرضية لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية المشغلة لنظام «بياناتي» تلقائياً في النظام فور إصدارها وتصديقها من نظام وزارة الصحة (وريد)، أو نظامي «سالمة» و«شريان» الإلكترونيين الخاصين بهيئة الصحة في دبي.

طباعة