مشروع لدراسة الاستعداد الوراثي للإصابة بالسرطان

أعلن كل من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وصندوق الوطن، أمس، عن تعاونهما في مشروع لدراسة الاستعداد الوراثي للإصابة بالسرطان في دولة الإمارات، الذي سيسهم في إنقاذ الأرواح وتقليل تكاليف الرعاية الصحية والاستفادة من عمليات نقل الأعضاء.

وسيقوم المشروع الذي سيجريه مركز التكنولوجيا الحيوية في جامعة خليفة بدراسة ملامح الحمض النووي للمرضى الإماراتيين، في محاولة لتحديد العلامات الجينية التي ستساعد في تشخيص وتصنيف السرطانات، كما سيوفر فهم التركيب الوراثي للمريض الإماراتي فرصة لتخصيص الأنظمة العلاجية لتحسين العلاج. وسيقوم «صندوق الوطن» برعاية هذا المشروع من خلال منصة researcher.ae التي يدعمها الصندوق، والتي تدعم بدورها 44 مواطناً من خلال 16 مشروعاً حتى الآن في جميع أنحاء الدولة.

 

طباعة