مخالفته 1000 درهم.. و12 نقطة سوداء وحجز المركبة في حال تعريض حياة الآخرين للخطر

136 حادثاً مرورياً نتيجة «الانشغال بغير الطريق» العام الماضي في رأس الخيمة

صورة

أفاد قسم الإحصاء في إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، بأن الإمارة سجلت خلال العام الماضي، 136 حادثاً مرورياً وقعت نتيجة الانشغال بغير الطريق أثناء قيادة المركبات، إضافة إلى تسجيل 1029 مخالفة الانشغال بغير الطريق، شملت التحدث بالهاتف النقال، وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، والأكل أثناء قيادة المركبات.

وتفصيلاً، قال مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، العقيد أحمد الصم النقبي، لـ«الإمارات اليوم» إن بيانات قسم الإحصاء أظهرت أن السائقين الذكور أكثر ارتكاباً لمخالفة التحدث بالهاتف أثناء قيادة المركبات مقارنة بالإناث، وتصدرت الفئات العمرية من 20 إلى 25 سنة قائمة مرتكبي هذه المخالفة.

وأوضح أن التقرير الإحصائي رصد وقوع 136 حادثاً مرورياً نتيجة الانشغال بغير الطريق، منها وقوع حادثين بسبب استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة، و42 حادثاً نتيجة عدم الالتزام بخط السير، و62 حادثاً بسبب الانحراف المفاجئ، و30 حادثاً لعدم ترك مسافة كافية بين المركبات.

وعزا النقبي الانحراف المفاجئ للمركبات، وعدم الالتزام بخط السير، وعدم ترك مسافة كافية، والصدم من الخلف، إلى انشغال السائقين عن القيادة وتشتت انتباههم لثوانٍ قليلة، ما يتسبب في وقوع الحوادث المرورية.

وأوضح أن مخالفات الانشغال بغير الطريق تعتبر من أخطر المخالفات المرورية التي توقع حوادث مأساوية، وإصابات ووفيات بين السائقين ومرافقيهم، إذ تصل غرامتها إلى 1000 درهم، و12 نقطة سوداء، وحجز المركبة، إذا تبين تعرض حياة الآخرين للخطر.

وأضاف أن الانشغال بغير الطريق أثناء قيادة المركبات يؤثر سلباً في قيادة المركبات وعدم السيطرة عليها ويؤدي ذلك إلى وقوع حوادث مرورية تذهب ضحيتها أرواح أبرياء، مشيراً إلى أن التعديلات المرورية الجديدة شددت عقوبة الانشغال بغير الطريق، ورفعت الغرامة بنسبة 100%، من 400 درهم إلى 800 درهم وأربع نقاط سوداء، إذ نصت المادة 32 من قانون السير والمرور على أن الانشغال بغير الطريق، سواء باستخدام الهاتف النقال، أو بأي صورة أخرى تصل غرامتها إلى 800 درهم وأربع نقاط سوداء.

وأشار إلى أن من أسباب انحراف المركبة عن مسارها الصحيح أثناء القيادة تناول الطعام والشراب، وضبط المذياع، والتفاف السائق للخلف للتحدث إلى مرافقيه، وتعديل الكندورة أو الملابس، مضيفاً أن القانون يمنع استخدام الهاتف النقال، سواء بالتحدث أو بكتابة الرسائل النصية أو تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمنع الانشغال بأي شيء قد يشتت انتباه السائق أثناء القيادة، لأن ذلك يؤدي إلى انحراف مركبته عن مسارها، والتسبب في وقوع حادث مروري.

ولفت إلى أن من أهم عوامل الالتزام بقانون السير والمرور وحماية الأرواح من الحوادث الخطرة، ترك مسافة كافية بين المركبات أثناء القيادة، والتزام خط السير، والتقيد بقانون السير والمرور بالسرعات المحددة على الطريق، واستخدام حزام الأمان، والجلوس الصحيح داخل المركبة، وعدم العبث بمحتوياتها لتفادي انحراف المركبة عن مسارها.

وبين أنه يحق لرجل المرور مخالفة السائق حال رؤيته يقوم بأفعال من شأنها تشتيت الانتباه والانشغال بغير الطريق، وأن المخالفة مرتبطة في الظرف الذي تقع فيه المخالفة، موضحاً أن شرطة رأس الخيمة تبدي مرونة للسائقين الذين يستخدمون الهاتف النقال أثناء التوقف أمام الإشارة الضوئية، شرط عدم الانشغال عن القيادة حال انتقال الإشارة من اللون الأحمر إلى الأخضر.


42

حادثاً مرورياً نتيجة عدم الالتزام بخط السير.

30

حادثاً مرورياً نتيجة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات.

طباعة