الأولى من نوعها في المنطقة

ولي عهد أم القيوين يدشن منصة الحكومة الرقمية للطفل

راشد بن سعود خلال تدشين المنصة. وام

دشّن سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي، بحضور وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، منصة الحكومة الرقمية للطفل في المركز الثقافي في أم القيوين، التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

وتعد هذه المنصة الأولى من نوعها في المنطقة التي تتوجه إلى الأطفال واليافعين من خلال بيئة رقمية تفاعلية، تقوم على توظيف الألعاب وتقنيات الواقع الافتراضي لوضعهم في بيئة معرفية تسمح لهم بالمشاركة المجتمعية، ومعرفة الكثير عن الجهات الحكومية في الدولة والخدمات التي تقدمها.

كما تم خلال التدشين إطلاق لعبة «Kid X» التفاعلية المتضمنة في المنصة، التي تتسم بالتشويق، إذ تحفز الأطفال على القيام بمهمات عديدة، ومواجهة تحديات في القطاعات والدوائر المؤسسية التي أتيح للطفل التعرف إليها. وجرت مراسم الإطلاق في مركز الشباب في إمارة أم القيوين، ضمن فعاليات «شهر الإمارات للابتكار».

واطلع ولي عهد أم القيوين على المختبر التفاعلي للشباب، وهو من المبادرات الابتكارية التي أطلقتها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بمجلس الشباب في الهيئة، وتهدف إلى تفعيل دور الشباب، واستثمار قدراتهم وطاقاتهم الإبداعية في اكتشاف وإيجاد حلول وأفكار تسهم في تطوير المبادرات الحكومية وعمل قطاع الحكومة الذكية.

وأكدت بوحميد أن منصة الحكومة الرقمية للطفل تتوافق مع الرؤية التحفيزية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، للاهتمام بالطفولة، من منطلق قناعة راسخة بأن الطفل اليوم هو الثروة الحقيقية المنتظرة للوطن، الذي توليه الدولة وقيادتها الحكيمة كل اهتمام ورعاية.

وأشارت إلى استراتيجيتي الأمومة والطفولة، وتعزيز حقوق أصحاب الهمم 2017 - 2021، اللتين أطلقتهما «أم الإمارات» لتكونا إيذاناً بوضع البرامج والخطط التنفيذية لهما، بما يؤهل الأمهات والأطفال لممارسة حقوقهم، والمضي بها قدماً خدمة للوطن وأبنائه جميعاً، انطلاقاً من رؤية الدولة وحرصها على تنشئة أجيال المستقبل وتأهيلهم ليكونوا أفراداً صالحين وفعالين في المجتمع، بما يتوافق مع «رؤية الإمارات 2021» والوصول إلى مئويتها 2071.

وأضافت أن منصة الحكومة الرقمية للطفل تعد منصة معلوماتية مستدامة، وهي نتاج شراكة تنموية وطنية بين كل من وزارة تنمية المجتمع والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

وأشارت إلى أن منصة الحكومة الرقمية للطفل تراعي في فكرتها حقوق الطفل المنصوص عليها في قانون «وديمة»، لاسيما ما يُعنى بحقه في الحصول على كل المعلومات التي تجلب المعرفة، مبينة أن المنصة الذكية، تضع الطفل في صورة المشهد الحضاري المتكامل للدولة، وتعرفه في خطوات ترفيهية هادفة ومحفزة إلى إنجازات الحكومة، ما يمكنه من الاستفادة الذاتية والمعلوماتية بالممارسات الافتراضية، ما يفتح أمام النشء نوافذ لاستشراف المستقبل.

طباعة