مريم تبتكر حاويات «بيئية» لحفظ أغذية بنك الطعام

مريم الزرعوني أنجزت الحاويات في أقل من شهر. الإمارات اليوم

ابتكرت المهندسة المعمارية المواطنة مريم الزرعوني (29 عاماً)، حاويات صديقة للبيئة ساعدت بنك الطعام على حفظ الأغذية التي تصله من جهات عدة بالدولة، وارتكز التصميم على استخدام مواد مستدامة.

وتم اعتماد التصميم، الذي تم إنجازه في أقل من شهر، في كل مواقع بنك الطعام، وبدأ تطبيقه في ثلاثة مواقع بدبي. وعملت مريم في بلدية دبي، وأكملت دراستها بالجامعة البريطانية في دبي، واهتمت كثيراً بقضية حفظ الأغذية، فوضعت نصب عينيها ابتكار حاوية تعالج هذه المشكلة، مع اتّسامها بالشكل الجمالي والحضاري. تقول الزرعوني لـ«الإمارات اليوم» إن «فكرة الابتكار تقوم على تصميم أربع حاويات، تنقسم إلى حاويتين كبيرتين مبرّدتين لحفظ الطعام، تستوعبان 12 طناً، وحاويتين صغيرتين؛ إحداهما مخصصة كمكتب، والأخرى للخدمات، مع فصلهما ليسهل النقل إلى موقع آخر إذا تطلب الأمر».

وتضيف أنها أرادت أن يكون التصميم حديثاً ومتطوراً، وفي الوقت نفسه يمكن وضعه في أي موقع، فبدأت البحث عن أحدث تصميمات الحاويات واستخداماتها، حتى انتهت إلى فكرة تصميمها الجديد.

وتشير إلى التحديات التي واجهتها أثناء إنجاز تصميمها، خصوصاً تسليم الحاويات لبنك الطعام في فترة زمنية محددة، معتبرة أن هذا التحدي دفعها للعمل بعزم والتواصل مع الجهات المعنية، حتى تم إنجازه، وتسليمه قبل الموعد المحدد، واعتماده من قبل اللجنة المعنية التي ضمت جهات عدة، بعدما نال إعجابها.

طباعة