توقيع إلكتروني لفتح البلاغات في مركز شرطة الشعبية

كفاءة التراسل الإلكتروني تسهم في رفع سرعة الاستجابة. من المصدر

أدخل مركز شرطة الشعبية في مديرية شرطة العاصمة في قطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي خدمة التوقيع الإلكتروني لمستندات فتح البلاغات للمتعاملين، وإحالتها إلى القضاء بمرونة عالية في التراسل الإلكتروني، وتعد الأولى على مستوى مراكز الشرطة.

دشن الخدمة مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، العميد محمد سهيل الراشدي، مؤكداً أهميتها في تحقيق تطلعات الحكومة في عملية التطوير والتحديث.

وأكد مدير مديرية شرطة العاصمة، العميد سهيل سعيد الخييلي، أن الإجراء يكرّس معايير الريادة والجودة الشاملة في العمل الشرطي، مشيراً إلى جهود تعميم التجربة على مستوى مراكز الشرطة التابعة للمديرية.

ولفت مدير مركز شرطة الشعبية، الرائد مصبح سالم الكتبي، إلى اعتماد المحاضر والتوقيع عليها عبر شاشة إلكترونية - بموجب الخدمة الجديدة - عند فتح البلاغات ثم تخزينها في النظام الجنائي، وإعادة تحويلها إلى الجهات القضائية، وفقاً للمتطلبات واستكمالاً للإجراءات. وأضاف أن كفاءة التراسل الإلكتروني تسهم في رفع سرعة الاستجابة، وتسهّل البحث عن المستندات واسترجاعها، كما تهدف إلى ترشيد استهلاك الورق لإنجاز المعاملات.

 

طباعة