المشجع البريطاني تعمَّد إثارة الإعلام وإضاعة وقت الشرطة

كشفت السفارة الإماراتية، في لندن، عن معطيات جديدة حول  البريطاني أحمد علي عيسى، الذي ادعت وسائل الإعلام أنه محتجز في الإمارات، لارتدائه قميص منتخب قطر، خلال بطولة كأس آسيا 2019.
وقالت السفارة، في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي في «تويتر»: «علي عيسى أحمد اشتكى للشرطة مما قال إنه اعتداء مشجعين عليه، لأنه ارتدى قميص منتخب قطر، لكن التقرير الطبي أظهر أن الجروح التي أصيب بها كان هو السبب بها، وقد أقر بذلك في ما بعد».

وتابع البيان: «في 24 يناير، وجهت إلى أحمد تهمة الإدلاء بتصريحات زائفة، وإهدار وقت الشرطة، بتقديم تقرير كاذب، وهو عمل غير قانوني في أي بلد».

ونقلت السفارة عن مسؤول إماراتي: «لقد تم اتباع الإجراءات القانونية الواجبة.. أحمد يتكلم العربية ويفهم تماماً الوضع الذي وضع نفسه فيه.. لم يتم إلقاء القبض عليه بشكل قاطع، بسبب ارتدائه قميص منتخب قطر.. إنه مثال على شخص يسعى للحصول على اهتمام وسائل الإعلام، ويضيع وقت الشرطة».

 

طباعة