تعمل على تأهيل الكفاءات الإماراتية لتولي المناصب القيادية

«جميرا للضيافة» تتوسع في توظيف المواطنين

إلين دوبوا: «(جميرا) أكبر مجموعة فندقية توظف إماراتيين».

قالت الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في مجموعة جميرا للضيافة، إلين دوبوا، إن المجموعة ترحب بتوظيف المواطنين الراغبين في الانضمام إلى فريقها، ضمن خطتها الاستراتيجية للتوطين، لافتة إلى أن المجموعة تضم حالياً 335 مواطناً، وهي أكبر مجموعة فندقية في الدولة توظف مواطنين.

وأكدت حرص المجموعة على رفع معدلات التوطين في مختلف فنادقها وإداراتها، وبما يضمن وجود العنصر المواطن في مختلف الفئات الوظيفية، موضحة استعدادها لتوظيف أكبر عدد من المواطنين الراغبين في العمل.

ولفتت إلى أن المجموعة تستقبل الراغبين وتؤهلهم للعمل من خلال دورات تدريبية، ويتم توظيفهم في وظائف تناسب خبراتهم وكفاءاتهم بإدارة العمليات والتسويق وخدمة العملاء والاتصال المؤسسي والأمن والمطبخ والتشريفات وغيرها.

وقالت دوبوا: لدى المجموعة ثلاثة برامج تأهيلية للتوطين تعتمد على درجة التعليم والخبرة، الأول برنامج خاص للشباب من حملة الشهادة الثانوية، والبرنامج الإداري لخريجي الجامعات وبرنامج للقياديين الذي يؤهل الكفاءات من أصحاب الخبرة للمناصب القيادية داخل المجموعة.

وأشارت إلى أن «جميرا» لديها خطة لتوطين المناصب القيادية، من خلال جذب الكفاءات، وتأهيل وتطوير الموظفين المواطنين العاملين، للتدرج في السلم الوظيفي بمختلف الأقسام والتخصصات، لاكتساب الخبرة اللازمة والارتقاء بمهامهم ضمن المجموعة.

وأوضحت أن برنامج القياديين الذي يعمل على تأهيل المواطنين لتولي المناصب القيادية في المجموعة، يستمر خمس سنوات، وسيشهد العام الجاري تخريج أول دفعة من المواطنين القياديين.

ولفتت إلى أن المجموعة لديها برنامج منح دراسية للمواطنين الراغبين في الانضمام إلى أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة التابعة لها، ويدرس فيها حالياً 12 مواطناً.

وقالت إن برنامج المنح الدراسية للمواطنين في الأكاديمية يتكفل بمصروفات التعليم الجامعي مع ضمان الوظيفة بعد التخرج ضمن فنادق المجموعة، مشيرة إلى أن عدداً كبيراً من خريجي الأكاديمية نجحوا في مهامهم الوظيفية، ووصلوا لمناصب عليا. وتابعت دوبوا «هدفنا يركز على دراسة كيفية تطوير برامج التوطين التي تضمن استقطاب وتأهيل عدد أكبر من الكوادر الإماراتية الشابة في قطاع الضيافة والسياحة المتنامي في الدولة».

وأوضحت أن المجموعة تقدم حوافز للموظفين المواطنين، منها راتب إضافي بنسبة 40% زيادة على الراتب الأصلي، إلى جانب عدد ساعات عمل يقل ساعة عن وقت الدوام المقرر لجميع الموظفين.

وأكملت دوبوا: «نطمح من خلال برامج التوطين إلى الوصول بالكفاءات الإماراتية إلى منصب المدير العام».

وشرحت أنه يتم استقبال طلبات المواطنين الراغبين في العمل من خلال طرق توظيف عدة، منها الموقع الإلكتروني، ومن خلال معارض التوظيف والأيام المفتوحة التي تنظمها المجموعة على مدار العام.


335

مواطناً تضمهم

مجموعة

جميرا للضيافة.

طباعة