«شباب دبي»: التدريب متاح لطلاب الإعلام في الجامعات الإماراتية

أكد مركز شباب دبي أن فرص التدريب في «الاستديو» الخاص به متاحة لطلاب أقسام الإعلام في الجامعات الإماراتية على اختلاف جنسياتهم، نافياً أن يكون ذلك مقتصراً على شريحة دون أخرى.

وقالت مديرة المركز، نور الهرمودي، لـ«الإمارات اليوم» إن المركز يتيح فرصة استخدام «الاستديو» كذلك للمؤسسات الحكومية لإنتاج مواد إعلامية خاصة بها مجاناً، شريطة الحفاظ على المعدات والأجهزة الموجودة داخله.

وتابعت أن هناك اتفاقات شراكة مبرمة مع مؤسسات «دبي للإعلام»، و«أبوظبي للإعلام»، ومجموعة «إم بي سي»، وشركة «يوتيرن» السعودية المتخصصة في إنتاج الأفلام على «يوتيوب»، للمساعدة في تدريب وصقل مواهب طلاب أقسام الإعلام بالجامعات داخل الدولة.

وأكدت الهرمودي أن المركز يحتضن إبداعات الشباب، ويتيح لهم التشارك والتفاعل واستغلال إمكاناتهم بالكامل، ضمن بيئة تهدف إلى بناء مجتمعات شبابية رائدة.

يذكر أن «الاستديو» هو مساحة عازلة للصوت، توفّر أحدث الأجهزة والأنظمة للتصوير والإخراج والإنتاج، والعمل على مختلف المشاريع الإعلامية.

ويضم مركز شباب دبي «المختبر»، وهو مساحة مخصصة للأبحاث وجلسات العصف الذهني، بما يتيح للشباب فرصة العمل معاً على وضع حلول إبداعية لأكثر التحديات تعقيداً.

طباعة