نفذت 50 جولة تفتيشية ذكية للحدّ من انبعاثات الأدخنة من المصانع

بلدية عجمان تحدّد مصادر التلوّث بطائرة بدون طيار

بلدية عجمان تفرض على المصانع تركيب وحدات معالجة الأدخنة. أرشيفية

أفادت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان بأنها نفذت 50 جولة تفتيشية ذكية، تعدّ الأولى من نوعها في المنطقة، من خلال طائرة بدون طيار، نتج عنها تحديد مصادر تلوّث جديدة، وتغطية أوسع وأشمل وأكثر دقة للمناطق الموجود فيها المصانع، مشيرة إلى عدم تسجيل صدور انبعاثات من المنشآت التي تم تفتيشها.

وقالت الدائرة لـ«إلإمارات اليوم»، إن التفتيش الذكي يتم من خلال فريق عمل مدرب ومعتمد لاستخدام طائرة بدون طيار، والحصول على كل التقارير اللازمة للتفتيش الميداني.

وأكدت سعيها الدائم إلى الحدّ من الانبعاثات والأدخنة التي تنتج عن المنشآت الصناعية، عبر عدد من الوسائل الخاصة بالرقابة التي تعتمد على الأنظمة الحديثة، مشيرة إلى أنها قامت بتطوير وسائل رقابية ذكية وفاعلة على المصانع والانبعاثات أسهمت بشكل كبير في الحدّ من الأدخنة، لافتة إلى أن عدد محطات رقابة جودة الهواء الذاتية ضمن المنشآت عالية الخطورة، التي يتوقع صدور انبعاثات منها، وصل إلى ثماني محطات.

وكان عدد من سكان عجمان - الذين يقطنون بالقرب من المصانع - أعربوا عن استيائهم لانبعاث روائح دخان المصانع، وطالبوا بتشديد الرقابة لمنع ذلك.

وقالت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، إنها تفرض تركيب وحدات معالجة الأدخنة والانبعاثات الغازية على المنشآت التي قد ينتج عنها انبعاثات أو أدخنة، ويتم التأكد من فاعلية تلك الأنظمة وكفاءتها بشكل دوري، مشيرة إلى أن عملية الرقابة على أدخنة المصانع تتم عبر شبكة محطات الرصد الثابتة، التي أصبح عددها سبع محطات مرجعية معتمدة، منها أربع محطات في مدينة عجمان، وبقية المحطات موزعة في مصفوت والمنامة، وذلك في إطار تحقيق الأهداف الاستراتيجية للإمارة، ورؤية عجمان 2021، والمستهدفات الوطنية الخاصة بمؤشرات جودة الهواء، البالغة 90% في 2021.

وذكرت البلدية أن من بين الإجراءات التي تتم في حالة وجود انبعاثات أو أدخنة مرئية من المنشآت الصناعية، وقف نشاط المنشأة بشكل فوري إلى حين تعديل أوضاعها، لافتة إلى أن القرار الأميري الخاص بالغرامات البيئية ينص على أن «غرامة الانبعاثات والأدخنة تراوح بين 10 و200 ألف درهم، حسب درجة خطورتها ومصدرها».

طباعة