«التقنية» تعزز وعي طلبة بوظائف ومهارات المستقبل

أطلقت كليات التقنية العليا برنامج «رواد الابتكار»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الذي استهدف طلبة المدارس من المرحلة الثانوية بهدف تعزيز وعيهم بوظائف ومهارات المستقبل، وتمكينهم من معايشة تجربة تعليمية مشوقة تدعم تفكيرهم في مستقبلهم الجامعي والوظيفي من خلال تعريفهم بالبرامج الأكاديمية في كليات التقنية، وطبيعة التعليم التطبيقي وأهميته للمستقبل.

وشارك في البرنامج الذي طبق لأول مرة نحو 300 طالب وطالبة من مختلف مدارس الدولة، ضمن الفعاليات التي أقيمت على مدار يومين في مختلف فروع كليات التقنية العليا بأبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة.

وأكد مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن مبادرة «رواد الابتكار» تأتي لتؤكد دور الكليات وقناعتها بأهمية الإرشاد الأكاديمي والمهني المبكر لطلبة المدارس، وضرورة تعريفهم بشكل مبكر إلى احتياجات المجتمع وطبيعة متطلبات سوق العمل المتطورة على مستوى التخصصات والمهارات في إطار الرؤى والتوجهات الوطنية، ليرسموا في ذهنهم خريطة لمستقبلهم، وليتمكنوا قبل الوصول للمرحلة الجامعية من تطوير مهاراتهم وقدراتهم ليلتحقوا بالتخصصات التي يرغبون فيها وبشكل مباشر، مشيراً إلى أن تحفيز الطالب على التفكير في مستقبله الوظيفي سيمثل له الدافعية للتفكير في التخصص الذي سيقوده لتحقيق حلمه الوظيفي، وبالتالي الالتزم والاجتهاد من أجل ذلك.

طباعة