مواطنون عبر «تويتر»: محمد بن راشد حطم المستحيل وروّض الصعاب وبات المعلم والملهم

صورة

تواصل تفاعل المواطنين مع تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على «تويتر»، والتي وجه فيها تحية شكر وتقدير لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لما حققه سموه من إنجازات حضارية وإنسانية خلال رحلته في خدمة الوطن التي بدأت قبل 50 عاماً، حيث أكدو أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حطم المستحيل وروض الصعاب وبات المعلم والملهم.

- قائد يسابق ويسبق الزمن، فكل يوم إنجاز، وكل ساعة فكرة ومبادرة.

- محمد بن راشد رفع اسم الإمارات عالياً، ولم يقبل بغير المركز الأول.

- قائد ملهم استشرف المستقبل بكل تحدياته، وأصبح معين إنجازات لا ينضب وقدوة للعرب.


50

عاماً مضت من الجهد والنجاح والفكر الإيجابي دون كلل ولا ملل.

وشهد هاشتاق «50 عاماً للوطن»، و«شكراً محمد بن راشد» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إقبالاً لم يتوقف من المواطنين للتغريد فيهما، معبرين عن شكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسرد المنجزات التي تحققت على يدي سموه في شتى المجالات.

وجاءت تعبيرات المواطنين متسمة بالعفوية، ومعبرة عن مدى الحب الذي يحملونه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومدى إدراكهم للقيم التي حملتها مسيرة سموه في خدمة الوطن، خصوصاً التفاني في العمل، وإشاعة روح الأمل، واللحاق بتطورات العصر.

وأكدت المواطنة خديجة المرزوقي، أنه «لو خدم كل شخص بنفس تفاني صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم، وبنفس حرصه وحماسه وحزمه، لكتب الإماراتيون تاريخاً أكثر إنجازاً، وبنوا مستقبلاً أفضل بعشرات المرات للأجيال القادمة».

وقال المواطن طلال الفليني، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد يسابق ويسبق الزمن، ويتعامل مع الوقت تعاملاً خاصاً متفرداً، فكل يوم إنجاز وكل ساعة فكرة ومبادرة، مؤكداً أن سموه قائد فذّ، ورجل سياسة واقتصاد وتنمية، بالإضافة الى أنه شاعر وكاتب ومبدع ومثقف كبير، بل صانع ثقافة وداعم للمبادرات.

وأفاد المواطن ماجد الهاملي، بأن إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في الـ50 عاماً الماضية تحتاج الى مئات السنين لإنجاز مثلها، مشيراً إلى أن سموه خلال هذه الفترة حطم المستحيل وروض الصعاب ورفع اسم الإمارات عالياً إلى القمم التي لم يقبل بغيرها، معتبراً أنه أصبح لكل إماراتي المدرسة والمعلم والملهم والمبدع والمحفز.

وتحدث المواطن يعقوب السعدي، عن السعادة والأمان اللذين وفرهما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمواطن الإماراتي، مستشهداً على ذلك بتلك البسمة على وجه طفله، وبالشجر الأخضر والنخيل، وبنوم الإماراتيين قريري العين، معرباً عن بالغ فخره لأن سموه ينتمي لهذا البلد.

ووصف المواطن خليفة البلوشي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالقائد الملهم، الذي استشرف المستقبل بكل تحدياته، فأصبح معين انجازاتٍ لا ينضب، وقدوة للعرب.

وأكدت المواطنة منى الهاشمي، أن الشعب الإماراتي محظوظ للغاية لوجود قائد مثل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولا يكف عن الفخر بسموه الذي حقق الكثير من الإنجازات.

وقال المواطن سعيد المقبالي، إن الـ50 عاماً الماضية مضت من الجهد والنجاح والفكر الإيجابي والمبادرات المستمرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دون كلل ولا ملل، من أجل بناء وطن وصناعة دولة مؤسسات.

واعتبر المواطن راشد بن جرش، أن المؤرخين سيعجزون عن سرد إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ومسايرة أحداثها، لكثرتها وضخامتها.

تحفيز الشباب

أشار الأمين العام المساعد في الهيئة العامة للرياضة، خالد المدفع، إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يحرص دوماً على تحفيز الشباب، للمشاركة في مسيرة تنمية ونهضة أوطانهم، مؤكداً أنهم يستلهمون أهدافهم من فكره المستنير ورؤيته الثاقبة، بعدما أدت مسيرة العمل الحكومي تحت قيادة سموه إلى تمكين أبناء الوطن، والاعتماد عليهم في تحقيق القفزات التنموية.

 

طباعة