شرطة أبوظبي مستمرة في حماية الطلاب خلال العطلة الدراسية

أكد مدير مديرية المرور والدوريات في قطاع العمليات المركزية، في شرطة أبوظبي، العميد خليفة محمد الخييلي، استمرار العمل لحماية الطلاب من التعرض للحوادث الخطرة خلال إجازتهم الدراسية.

وقال إن كثيراً من الشباب يقصدون الأماكن البرية للاستمتاع بالأجواء الشتوية وقيادة المركبات والدراجات الرباعية، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها شرطة أبوظبي لضمان عدم تعرضهم للحوادث، إذ تكثف الرقابة المرورية لمنع أي تصرفات أو سلوكيات متهورة بالمركبات أو الدراجات النارية خلال هذه الفترة، ضمن حملة «شتاؤنا.. آمن وممتع».

ودعا الخييلي الآباء إلى شغل فراغ أبنائهم في أنشطة مفيدة خلال الإجازة ورعايتهم وعدم السماح لهم بقيادة المركبات، معتبراً الأب الذي يسمح لابنه بقيادة المركبة من دون رخصة، مسؤولاً عن تعريض حياته والآخرين للخطر في حال ارتكاب حوادث مرورية، مؤكداً عدم التهاون مع المتهورين بإيقافهم وحجز مركباتهم وتحويلهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وأضاف أن استخدام الأبناء للدرجات الهوائية أو لعب الكرة على الطرق من دون رعاية يعرضانهم لحوادث الدهس، حاثاً الأسر على اصطحاب الأبناء الى الحدائق والمنتزهات لممارسة هواياتهم.

كما دعا مستخدمي الدراجات النارية الى الالتزام بقيادتها في المناطق الرملية وغير المأهولة بالسكان، وعدم قيادتها في الأماكن العامة وبالقرب من الأحياء السكنية، مشدداً على ضرورة ارتداء خوذة للرأس والملابس المخصصة لقيادتها من أجل حمايتهم.


الأب الذي يسمح لابنه بقيادة المركبة من دون رخصة مسؤول عن تعريض حياته والآخرين للخطر.

طباعة