الشارقة تدرس تنفيذ حدائق ومراكز تجارية للعمال في المناطق الصناعية

أكد رئيس هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة، سالم يوسف القصير، أن الهيئة انتهت من إنشاء قاعدة بيانات أولية لجميع العمال في الإمارة، مشيراً إلى أن عدد العمال في الشارقة وصل إلى ما يزيد على 600 ألف عامل، وفق آخر مسح وإحصائية، موزعين على مختلف المنشآت.

ولفت إلى أن الهيئة، بالتعاون مع جهات معنية، تدرس تنفيذ مشروعات تشمل إقامة حدائق ومتنزهات ومراكز تجارية، في المناطق الصناعية بالإمارة لخدمة فئة العمال.

وقال القصير، لـ«الإمارات اليوم»، إنه تم إجراء مسح ميداني في منطقة الصجعة الصناعية، للتأكد من مطابقة المساكن العمالية فيها للقوانين المحلية والاتحادية، من ناحية أعداد المقيمين بكل سكن، والخدمات المقدمة لهم، مشيراً إلى أن المسح أظهر كثافة سكانية عمالية فيها، حيث يسكن فيها نحو 90 ألف عامل. وأشار إلى أن المسح أكد ضرورة توفير خدمات، وتطوير البنية التحتية في المنطقة، ورفدها بخدمات مختلفة.

وأوضح أن الهيئة تهدف إلى إرساء أفضل الممارسات والإجراءات العمالية، وكذلك الخدمات المرتبطة بهم، بما فيها حماية حقوقهم، مشيراً إلى أن الحدائق الجديدة، التي سيتم إنشاؤها في المناطق الصناعية تتضمن مجموعة من الخدمات المجتمعية، مثل الملاعب والساحات لممارسة مختلف أنواع الرياضة، كما تم اعتماد مقترح يشمل إنشاء مركز تجاري، يتضمن محال تجارية توفر سلعاً بأسعار مخفضة، وفروعاً لبنوك ومراكز صحية بأسعار رمزية، وخدمات أخرى.

وتابع أن الهيئة تمكنت، خلال السنوات الماضية، من تعزيز الوعي بأهمية الالتزام بالحقوق والقوانين الخاصة بالفئات العمالية، عبر التنسيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

سالم يوسف القصير:

• «إجراء مسح ميداني في (الصجعة الصناعية)، للتأكد من مطابقة المساكن العمالية فيها للقوانين».

 

طباعة